في ذكراها 61.. المنظمة الآثورية تؤكد على الحقوق القومية للشعب السرياني الآشوري بسوريا

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشنونا - أربيل

احتفلت المنظمة الآثورية الديمقراطية بذكرى تأسيسها الواحد والستين في مدنية القامشلي بكوردستان وسط حضور أحزاب سياسية ومنظمات مدنية وشبابية. 

وشارك في الاحتفال الذي نظمته المنظمة مساء الاثنين، 16 تموز 2018، عدد من ممثلي الأحزاب الكوردية والعربية  والمؤسسات المدنية والدينية.

وقال مسؤول المكتب السياسي للمنظمة الآثورية الديمقراطية، كبرئيل موشي كورية لـ اشنونا : "نحاول أن تكون هذه المناسبة وطنية جامعة، تجمع كل التعبيرات السياسية لمكونات المجتمع السوري بشكل عام والجزراوي خصوصاً من عرب وكورد وسريان آشوريين وأرمن وغيرهم". 

وكشف أن الهدف من إقامة هذا الاحتفال "هو التمسك بحقنا بالوجود والحرية كشعب سرياني آشوري، وإننا ماضون في وراء مطالبنا المتمثلة بضرورة الاعتراف الدستوري بالوجود والهوية القومية للسريان الأشوريين وضمان كافة حقوقهم ضمن إطار وحدة سوريا أرضاً وشعباً".

وأشار كورية إلى أنه "لا بد من حل مسألة التعدد القومي في سوريا حلاً ديمقراطياً عادلاً، وهذا لا يمكن تحقيقه إلا في إطار دولة ديمقراطية علمانية تقوم على أسس العدالة والمساواة والشراكة الوطنية الكاملة بين كافة السوريين".

يشار إلى أنه تخلل الحفل رقصات فنية ودبكات فلكلورية من فرقة "أورنينا للمسرح الراقص"، بالإضافة إلى أغاني باللغة الآشورية من فرقة "قيثارة أور".

وتعتبر المنظمة الآثورية الديمقراطية أول فصيل سياسي بين الشعب السرياني والكلداني والآشوري، وتقول إنها تعمل من أجل تثبيت الحقوق القومية للشعب الآشوري. 

يشار إلى أن المنظمة الآثورية الديمقراطية لديها علاقات متينة مع الأحزاب السياسية الكوردية في كوردستان وسوريا، وتشارك المجلس الوطني الكوردي في رؤيته حول حقوق الشعب الكوردي والأقليات بالمحافل الدولية التي تعقد بشأن إيجاد حل للأزمة التي تعصف بسوريا منذ 8 سنوات. 

تحرير: آزاد جمكاري 

أخبار ذات صلة

0 تعليق