حواس عكيد: عودة الأهالي إلى عفرين الملف الأبرز في مفاوضاتنا الدولية

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشنونا - أربيل

أكد ممثل المجلس الوطني الكوردي في هيئة المفاوضات السورية بعد زيارة وفد من المجلس، وزارة الخارجية الفرنسية، في العاصمة باريس، أن فرنسا تصرح بأن الأزمة السورية لن تحل بدون حل القضية الكوردية داخل ، مشيراً إلى أن "مسألة عفرين وعودة الأهالي إلى مدينتهم الملف الأبرز في مفاوضاتنا الدولية".

وقال عكيد لـ اشنونا إن "مسألة عفرين الملف الأبرز في كل اجتماعاتنا ولقاءاتنا الدولية"، مضيفاً أن "فرنسا من خلال مفاوضاتنا معها وعدت بأنها ستعمل بكل الطرق على مساعدة أهالي عفرين لكننا ركزنا في على عودة الأهالي إلى مدينتهم بعيداً عن العوائق ومايتعرضون له من انتهاكات على أيدي فصائل مسلحة".
 
وأشار إلى أن "فرنسا تصرح بأن الأزمة السورية لن تحل بدون حل القضية الكوردية داخل سوريا ودستور سوريا في المستقبل لابد أن يكون ضامناً لهوية الكورد القومية فيها".

وأوضح عكيد أنه "مستمرون في لقاءاتنا ولاشك أن المسألة السورية والحل السياسي والمفاوضات بشأن اللجنة الدستورية وكيف سيتم دعم مسألة حقوق الكورد القومية في سوريا في الدستور وعودة الاهالي إلى مناطقهم ومشاركتهم في القرار حول مستقبل سوريا هي محور لقاءاتنا".
 
وتابع أنه "نحن ضمن قائمة هيئة المفاوضات جاهزون كطرفين الأول المجلس الوطني الكوردي كمكون مستقل داخل هيئة المفاوضات، والطرف الثاني نحن كالمجلس الوطني الكوردي داخل الائتلاف لدينا ممثلين ضمن هذه القائمة ".

وأردف ممثل المجلس الوطني الكوردي في هيئة المفاوضات السورية قائلاً "النظام السوري لن ينتصر لأن أكثر من نصف السوريين لاجئين خارج سوريا وأهداف ثورتهم مازالت هي نفسها، وحتى وأن سيطر على مناطق في سوريا فإن دول أخرى اصبحت شريكة لها في مناطق مختلفة من سوريا".

 

أخبار ذات صلة

0 تعليق