"قائمة كركوك المتآخية" تستنكر العمليات "الإرهابية" وتدعو لإنشاء قوة من الجيش والبيشمركة والأسايش بالمحافظة

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشنونا – أربيل

استنكرت "قائمة المتآخية" العمليات "الإرهابية" الأخيرة التي استهدفت محافظة كركوك، وشددت على إدانتها للتفجيرات والقتل العشوائي.
وقالت القائمة، في بيان اشنونا نسخةً منه: "مما لا شك فيه أن مسؤولية حفظ الأمن في المحافظة تقع على عاتق كافة المسؤولين بغض النظر عن الانتماء القومي، خاصةً القوات الأمنية والإدارة ومجلس المحافظة".

وأضاف البيان: "إننا في قائمة كركوك المتآخية نطلب من رئيس الوزراء الدكتور ، باعتباره القائد العام للقوات المسلحة، أن يأمر بتشكيل قوة مشتركة من الجيش والبيشمركة والأسايش، تكون مهمتها حماية أرواح وممتلكات المواطنين في كركوك، وإحالة الملف الأمني إلى الأجهزة الأمنية المحلية، على أن تتمركز القوات الأخرى خارج المدينة حال المحافظات الأخرى".

وتابع البيان: "ندعو أعضاء مجلس محافظة كركوك بجميع قوائمه وكتله إلى أن يجتمعوا في أسرع وقت لغرض تفعيل المجلس وإعادة تشكيل وتفعيل وتنظيم الإدارة".

وأردف البيان: "كما ندعو ممثلية الأمم المتحدة في والتحالف الدولي ضد ومنظمات حقوق الإنسان، أن يساندوا أبناء محافظة كركوك، وأن يدعموا أجهزة الأمن والأسايش".

واستطردت القائمة في بيانها بالقول، إن "على أبناء كركوك الذين قهروا داعش أن يتحلوا بالصبر والصمود، وأن يحافظوا على وحدتهم ومساعدتهم للأجهزة الأمنية من خلال تزويدها بالمعلومات، ودحض شائعات الإرهابيين وتحدي تهديداتهم".

أخبار ذات صلة

0 تعليق