قيادية في المجلس الوطني الكوردي: بيان مؤتمر رياض (2) هو الأساس في صياغة الدستور السوري

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشنونا – أربيل

أكدت القيادية في المجلس الوطني الكوردي، فصلة يوسف، اليوم الأحد، أن المجلس الوطني الكوردي سيشارك في صياغة دستور المستقبل، مشيرة إلى أن "بيان مؤتمر رياض (2) هو الأساس في صياغة الدستور الجديد لسوريا المستقبل والذي اعترف بوجود جميع المكونات الموجودة في سوريا ومنها المكون الكوردي".

وقالت يوسف لـ اشنونا إنه "بعد انعقاد مؤتمر رياض (2) في شهر تشرين الثاني من العام 2017 كان لنا حضور في المؤتمر ولكنه كان ضئيلاً".
 
وأشارت إلى أنه "في اجتماعنا الأخير في قبل عدة أيام استطعنا بجهود المجلس الوطني الكوردي تحقيق مكسب مهم للشعب الكوردي وللمجلس وذلك بقبول المجلس كمكون مستقل إلى جانب المكونات الستة الموجودة في الهيئة العامة للمفاوضات السورية".
 
وأوضحت يوسف أنه "نحن جزء من هيئة المفاوضات ومشاركون في دستور سوريا المستقبل، وبيان مؤتمر رياض (2) هو الأساس في صياغة الدستور الجديد لسوريا المستقبل الذي اعترف بوجود جميع المكونات الموجودة في سوريا ومنها المكون الكوردي والاعتراف بالحقوق المشروعة له واعتبار القضية الكوردية قضية وطنية سورية، والعمل على إزالة جميع المشاريع العنصرية التي ألحقت بالشعب الكوردي".
 
وتابعت القيادية في المجلس الوطني الكوردي "هذا البيان سيكون البنية الأساسية التي سيكون نقاطها الجوهرية في دستور سوريا المستقبل ومن دونها لانقبل بالتفاوض أو التفريض بأي حق من حقوق الشعب الكوردي".

  

0 تعليق