الإدارة الذاتية تعتقل مسؤولاً في المجلس الوطني الكوردي بمدينة القامشلي

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشنونا - أربيل

اعتقلت قوات الأمن "الآسايش" التابعة للإدارة الذاتية، محمد دحام أيو، عضو اللجنة الاستشارية للحزب الديمقراطي الكوردستاني – ، ورئيس المجلس المحلي للمجلس الوطني الكوردي في مدينة القامشلي بكوردستان سوريا. 

وقال المجلس الوطني الكوردي في بيان اطلعت عليه اشنونا : "في ساعة متأخرة من ليلة الأربعاء 20-6-2018، داهمت مجموعة مسلحة من الميليشيات التابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي، منزل الرفيق محمد دحام أيو عضو الهيئة الاستشارية للحزب الديمقراطي الكوردستاني- سوريا ورئيس المجلس المحلي للمجلس الوطني الكوردي في مدينة قامشلو، واقتادوه إلى جهة مجهولة وخلقوا حالة من الرعب والهلع بين أفراد عائلته".

وأضاف البيان أن "هذه الممارسات الترهيبية تأتي استمراراً للسياسة المنهجية التي يتبعهاحزب الاتحاد الديمقراطي ضد أنصار وكوادر المجلس الوطني الكوردي، حيث لا يزال العديد من قيادات وكوادر ومؤيدي المجلس محتجزين لديهم دون ذنب اقترفوه سوى انهم مناضلون من أجل وجود شعبنا الكوردي وحقوقه القومية المشروعة مثبتين وجودهم ضمن المجتمع من خلال تراكم نضالي لعشرات السنين".

وأوضح "أننا في المجلس الوطني الكوردي في سوريا ندين ونستنكر بشدة هذه الممارسات الإرهابية بحق المناضلين الكورد، وندعو إلى الإفراج الفوري عن الرفيق محمد أيو وكافة المحتجزين من قيادات وكوادر وانصار المجلس الوطني الكوردي".

وأشار إلى "أننا ندعو أبناء شعبنا بكافة قواه الوطنية وفعالياته المجتمعية والقوى الكوردستانية بالضغط عليهم للإفراج عن المحتجزين والكف عن هذه الممارسات المنافية للقيم والأعراف الإنسانية لأن من شأنها أن تنشر الاحقاد والكراهية في ثنايا مجتمعنا، خاصة في هذه الظروف التي نحن جميعاً أحوج ما نكون لوحدة الصف والموقف تجاه المؤامرات المحدقة بشعبنا وقضيته العادلة كما تستهدف الوجود القومي الأصيل لشعبنا وان هذه الممارسات لا تخدم سوى أعداء الشعب الكوردي في كل مكان".

أخبار ذات صلة

0 تعليق