استعدادات لتظاهرة احتجاجية ضد العمليات الإرهابية في خانقين

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشنونا - أربيل 

أعلن مدير شرطة ، العميد آزاد عيسى عبدالرحمن، أن هناك استعدادات لتظاهرة احتجاجية ضد العمليات "الإرهابية" التي تشهدها خانقين وأطرافها، ويقول إن "الوضع الأمني يشرف على الفلتان التام، ولهذا يطالب المواطنون بعودة قوات البيشمركة".

وصرح العميد عبدالرحمن لـ اشنونا بأن قسماً من سكان خانقين قرروا تنظيم تظاهرة يوم غد (الخميس 21 حزيران 2018) احتجاجاً على تدهور الوضع الأمني في حدود قضاء خانقين، لأن الوضع الأمني يشرف على الفلتان التام، حيث وقعت عمليتا تفجير خلال عشرة أيام فقط، وراح ضحيتهما مدنيون، كما ازداد نشاط وتحركاته في المنطقة.

وتحدث مدير شرطة خانقين عن أن الوضع الأمني ساء لدرجة باتت معها سلطة الشرطة في خانقين في أدنى مستوياتها، كما قامت الحكومة العراقية بتحديد سلطة السرية الأمنية التي كانت تحمي أمن خانقين، بحيث لم تعد قادرة على شيء في خانقين، "فليس لنا الآن إلا تصريف الأعمال في بعض النواحي مثل قورةتوو وميدان".

بعد أحداث 16 أكتوبر 2017، هاجم الجيش العراقي والحشد الشعبي خانقين، ما أدى إلى غياب قوات البيشمركة عن المنطقة، وإلى ازدياد تحركات داعش فيها حسب المسؤولين الكورد في المنطقة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق