قرار الحظر الجوي على كوردستان يؤثر على العمال الأجانب

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشنونا - أربيل

غالبية العمال الأجانب الذين يعملون في إقليم كوردستان يزورون عوائلهم مرة واحدة في السنة، لكنهم الآن باتوا غير قادرين على السفر إلى بلدانهم جراء قرار الحظر الجوي الذي فرضته على مطاري أربيل والسليمانية.
 
وقال محمد سافري وهو عامل من بنغلاديش يعمل في إقليم كوردستان منذ 10 سنوات، إنه "كان ينوي أن يزور أهله في بلده خلال هذه الفترة وعقد قرانه بين أسرته إلا أن منع الرحلات الجوية على مطاري أربيل والسليمانية أدى إلى إغلاق الطريق بوجهه ومنعه من السفر". 

وأضاف سافري الذي يلبس الزي الكوردي الفلكوري: "تواصلت مع خطيبتي مساء أمس وأخبرتها بسبب منع الرحلات الجوية لا استطيع أن أغادر أربيل إلا أنها استاءت مني وقالت منذ عامين توعدني وفي نهاية المطاف تبغلني غير قادر على السفر بسبب الحظر الجوي". 

فيما قال أبو هاشم وهو أيضاً من بنغلاديش يعمل في إقليم كوردستان، منذ ثلاث سنوات لم أسافر إلى بلدي"، لافتاً إلى أنه "لدي طفلين واشتاق إليهم ومن المفروض أن تبدء إجازاتي بعد 15 يوماً وكنتُ أخطط أن أمضي إجازاتي مع عائلتي وأطفالي لكن الحظر الجوي سيؤثر على زيارتي".
 
وجراء قرار الحظر الجوي الذي فرضته بغداد على مطاري أربيل والسليمانية بات هناك طريقة واحدة أمام العمال الأجانب للعودة إلى بلدانهم وهي عن طريق مطار بغداد إلا أن بسبب عدم امتلاكهم الإقامة العراقية فات من الصعب أن يستطيعوا أن يزوروا عوائلهم خلال الفترة الحالية. 
 
وبحسب الإحصائيات، فإن "الشركات في إقليم كوردستان استقدمت خلال 10 سنوات الماضية أكثر من 200 ألف عامل أجنبي وغالبيتهم من بنغلاديش".

ترجمة وتحرير: آزاد جمكاري 

 

أخبار ذات صلة

0 تعليق