البارزاني: لن يتمكن البرلمان العراقي من كسر إرادة الشعب الكوردي

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشنونا - اربيل

قال رئيس إقليم كوردستان، مسعود البارزاني، اليوم الأربعاء، خلال مشاركته في الإحتفالية التي نضمتها الجماهير في قضاء آكري تأييداً لإجراء الإستفتاء، "من يريد ان يجرب إرادة الشعب الكوردي فليتفضل"، مشيراً الى ان " العراقي لن يتمكن من كسر إرادة الشعب الكوردي".

واضاف البارزاني في كلمته، التي نقلتها اشنونا ، "ان قرار الإستفتاء هو قرار جميع الأحزاب الكوردستانية، فقد فشلت جميع محاولاتنا مع ، وعلى المسؤولين العراقيين ان يسألوا أنفسهم، لماذا فشلت جميع محاولات الشراكة معهم".

وأوضح رئيس إقليم كوردستان، "اننا ننتظر الإستقلال منذ مئة عام، ولكن اذا كان هناك لديهم بديل عن الإستفتاء، على ان تتحقق جميع الأهداف التي نسعى اليها فسوف نقبل بذلك"، مؤكداً بأنه "مستعدون لتحمل كافة الإستقلال".

وبين البارزاني، "ان اصواتكم للمطالبة بالإستقلال ستسعد ارواح الشهداء، وستنهي حقبة الأنفال والقصف الكيمياوي واحراق القرى الكوردستانية".

واشار، "بعد إجراء الإستفتاء سنفتح ابواب الحوار حول الكثير من المواضيع، والذي يريد تجربة إرادة الشعب الكوردي، فليتفضل، فالبرلمان العراقي لن يتمكن من كسر إرادة الشعب الكوردي، لأنه يعمل على أساس الأغلبية السياسية، ولن نقبل الرضوخ وعليهم ان ينتقدوا انفسهم اولاً".

إعلام الاتحاد الوطني الكوردستاني يبدأ بحملة "نعم" الدعائية لاستفتاء الاستقلال

نشرت الصحيفة الرسمية اليومية للاتحاد الوطني الكوردستاني

بدأ إعلام الاتحاد الوطني الكوردستاني بحملة "نعم" الدعائية لاستفتاء استقلال إقليم كوردستان، والمقرر إجراؤه في يوم 25 أيلول/سبتمبر الجاري.

وقد نشرت الصحيفة الرسمية اليومية للاتحاد الوطني الكوردستاني "كوردستانا نو" خبراً رئيسياً بصفحتها الأولى في العدد الصادر اليوم الأربعاء 1392017، حول التصويت بـ"نعم" في استفتاء الاستقلال.

وجاء في الخبر الرئيسي لصحيفة "كوردستانا نو"، أن "العراق خيب آمالنا طيلة 97 عاماً".

وكان عضو المكتب السياسي للاتحاد الوطني الكوردستاني، أرسلان بايز، قد شارك في برنامج "اشنونا اليوم" على شاشة قناة اشنونا، يوم الإثنين الماضي، وقال "إنهم كحزب سيدعمون الاستفتاء من خلال البدء بحملة (نعم) الدعائية".

وكان رئيس إقليم كوردستان، مسعود البارزاني، قد عقد يوم أمس الثلاثاء اجتماعاً موسعاً مع مكونات محافظة ، بحضور نائب رئيس إقليم كوردستان، والنائب الأول للأمين العام للاتحاد الوطني الكوردستاني، كوسرت رسول، وعضو المكتب السياسي للاتحاد الوطني الكوردستاني ومحافظ كركوك، نجم الدين كريم، بالإضافة إلى عدد من قادة قوات البيشمركة.

يذكر أن المفوضية العليا للانتخابات والاستفتاء في إقليم كوردستان، حددت موعد الحملة الدعائية لاستفتاء الاستقلال في يوم 5 أيلول الجاري، وستستمر حتى 23 من الشهر ذاته.

 

ماكغورك يلتقي قيادات الاتحاد الوطني والتغيير

ماكغورك يلتقي قيادات الاتحاد الوطني والتغيير

وصل الممثل الخاص للرئيس الأمريكي لدى ضد تنظيم ،  بيرت ماكغورك، اليوم الاربعاء 13 أيلول 2017، الى مدينة ، والتقى مع عضو المكتب السياسي للاتحاد الوطني الكوردستاني هيرو ابراهيم احمد، وتوجه ماكغورك بعد ذلك الى المقر الرئيس لحركة التغيير، حيث التقى مع عمر سيد علي، المنسق العام لحركة التغيير، على ان يتوجه بعد ذلك الى اربيل.

وافاد مراسل اشنونا ، بأن ماكغورك ويرافقه دوغلاس سيليمان، السفير الأمريكي لدى العراق، وغين غروس، القنصل الأمريكي في اقليم كوردستان، قد عقد اجتماعاً مع عضو المكتب السياسي للاتحاد الوطني الكوردستاني هيرو ابراهيم احمد، وبحضور كل من بافل الطالباني، ولاهور شيخ جنكي، وتم بحث مسألة اجراء الاستفتاء في اقليم كوردستان.

وبعد ذلك توجه ماكغورك الى المقر الرئيس لحركة التغيير، حيث بدأ عقد اجتماع مع عمر سيد علي، المنسق العام لحركة التغيير، ومن المقرر ان يتوجه اليوم الى اربيل للإجتماع مع رئيس إقليم كوردستان، مسعود البارزاني.

وكان بيرت ماكغورك، عقد اجتماعا مساء أمس الثلاثاء، مع رئيس الوزراء العراقي ، في العاصمة العراقية

لجنة برئاسة نائب رئيس إقليم كوردستان تجتمع مع مكونات كركوك

لجنة برئاسة نائب رئيس إقليم كوردستان تجتمع مع مكونات كركوك

قرر رئيس إقليم كوردستان، مسعود البارزاني، عقب زيارته إلى مدينة كركوك، تشكيل لجنة برئاسة نائبه كوسرت رسول للاجتماع مع مكونات كركوك واطمئنناها.

وزار رئيس إقليم كوردستان، مسعود البارزاني، ونائبه كوسرت رسول كركوك، أمس الثلاثاء، لمناقشة موضوع استفتاء استقلال كوردستان، واجتمعا مع مكونات المحافظة بحضور محافظ كركوك، نجم الدين كريم.

وطمأن البارزاني "مكونات محافظة كركوك وأبلغها بأن حياتكم وحقوقكم محفوظة في دولة كوردستان"، مؤكداً أن "قوات البيشمركة تحمي جميع المواطنين في كركوك والمدينة ستبقى رمزاً للعيش المشترك".

من جانبه، أوضح كوسرت رسول في كلمة أمام الحضور الأسباب التي دفعت الشعب الكوردي لاتخاذ قرار الاستفتاء، وأكد أنه "في بغداد لم تعد هناك شراكة في الحكم، وقد تم إبعاد غالبية المسؤولين الكورد عن الحكومة العراقية".

وأضاف كوسرت رسول أن "حق تقرير المصير وإجراء الاستفتاء من حق شعب كوردستان وكذلك محافظة كركوك"، مطالباً جميع مكونات المحافظة بالمشاركة في الاستفتاء والتصويت.

 

كوسرت رسول: تقرير المصير وإجراء الاستفتاء من حق شعب كوردستان وكذلك محافظة كركوك

نائب رئيس إقليم كوردستان، كوسرت رسول

أكد نائب رئيس إقليم كوردستان، كوسرت رسول، أن "الكورد يطالبون بحقوقهم من خلال إجراء الاستفتاء"، مطالباً كافة مكونات كركوك بالمشاركة في الاستفتاء.

ووصل رئيس إقليم كوردستان، مسعود البارزاني، ونائبه كوسرت رسول إلى كركوك، أمس الثلاثاء، لمناقشة موضوع استفتاء استقلال كوردستان، واجتمعا مع مكونات المحافظة بحضور محافظ كركوك، نجم الدين كريم.

وخلال الكلمة التي ألقاها، أوضح كوسرت رسول الأسباب التي دفعت الشعب الكوردي لاتخاذ قرار الاستفتاء، وأكد أنه "في بغداد لم تعد هناك شراكة في الحكم، وقد تم إبعاد غالبية المسؤولين الكورد عن الحكومة العراقية".

وأضاف كوسرت رسول أن "حق تقرير المصير وإجراء الاستفتاء من حق شعب كوردستان وكذلك محافظة كركوك"، مطالباً جميع مكونات المحافظة بالمشاركة في الاستفتاء والتصويت.

كوسرت رسول الذي يشغل في الوقت ذاته منصب النائب الأول للأمين العام للاتحاد الوطني الكوردستاني، أكد على "ضمان حقوق كافة المكونات".

 

المجلس الاعلى للاستفتاء في اقليم كوردستان يطالب المواطنين الإلتزام بعدد من ضوابط الحملة الدعائية

المجلس الاعلى للاستفتاء في اقليم كوردستان يطالب المواطنين الإلتزام بعدد من ضوابط الحملة الدعائية
طالب المجلس الاعلى للاستفتاء في اقليم كوردستان في بيان له، اليوم الأربعاء، من مواطني إقليم كوردستان، الإلتزام بعدد من ضوابط الحملة الدعائية الخاصة في الإستفتاء المقرر إجراؤه في الخامس والعشرين من شهر ايلول الجاري وكانت كالآتي:

1- الابتعاد عن استخدام الرموز والاشارات والأعلام الخاصة وبأي جهة أو دولة كانت ماعدا رفع علم إقليم كوردستان.

2- عدم استخدام الأسماء وصور الرموز والقادة كدعاية للإستفتاء.

3- عدم التهجم على قادة واعلام ورموز اية جهة او دولة.

4- المحافظة على امن المدن والقصبات وحماية الملك العام.

5- المحافظة على أمن وسلامة المواطنين.

6- التعاون مع الأجهزة الأمنية والشرطة والدوائر الحكومية كافة.

7- نؤكد على حرية التعبير والقيام بنشاطات وحملات ودعايات للإستفتاء وبكل حرية وبشكل حضاري وسلمي، وفق التعليمات الصادرة من المفوضية العليا المستقلة للانتخابات والاستفتاء.

نجم الدين كريم: البرلمان العراقي لم يمنحني الثقة لكي يقرر إقالتي

نجم الدين كريم: البرلمان العراقي لم يمنحني الثقة لكي يقرر إقالتي

تحدث محافظ كركوك، نجم الدين الكريم، اليوم الثلاثاء، حولاجراء الاستفتاء في محافظة كركوك، ومشاركة المكونات فيه، الى جانب حديثه عن اهمية تفعيل برلمان كوردستان، حيث اشار بأن "انني أثمن وأبارك تفعيل برلمان كوردستان، لأنها تعد خطوة مهمة جداً وان كانت متأخرة قليلاً وخصوصاً بوجود بعض الجهات التي تكن العداء للشعب الكوردستاني والتي راهنت على عدم تفعيله في السابق".

وقال محافظ كركوك، اثناء استضافته في برنامج الحدث اليوم، الذي يعرض على قناة اشنونا: "ان بعض الاطراف التي تحاول الوقوف امام اجراء الاستفتاء، كانت مصدومة من اعلان حكومة إقليم كوردستان في عام 1992 ايضاً، ولو لاحظت فأنهم لا يستعملون حكومة اقليم كوردستان في مخاطباتهم، وهم لا يمثلون المكونات التي يدعون تمثيلها، لأنهم مجموعة احزاب تنفذ اجندات اجنبية، ولا يفكرون بمصلحة شعوبهم، فالعرب والتركمان في كركوك يعرفون بأن عدد العرب الذين نزحوا من مناطقهم ودخلوا الى كركوك وصلت اعدادهم الى اكثر من 100 الف شخص، بالإضافة الى التركمان من تلعفر ومدينة والذين جاؤوا الى كركوك".  

واضاف، "لو تركنا اهالي كركوك بحماية الذين صوتوا يوم امس في البرلمان العراقي ضد استفتاء إقليم كوردستان، لما استطاع كل هؤلاء النازحين من اللجوء الى محافظة كركوك التي تحميها قوات البيشمركة".

وحول مشاركة المكونات الأخرى في وضع دستور كوردستان، اوضح كريم بأنه "لقد بدأت الحملة الدعائية لإجراء استفتاء كوردستان في محافظة كركوك، وأطمئن جميع المواطنين والمكونات في كركوك بأن رئيس إقليم كوردستان مسعود البارزاني قد أكد وبحضور الكثير من ممثلي الأحزاب والطوائف، على مشاركة جميع في كتابة دستور كوردستان، ومشاركة ممثلي جميع هذه المكونات في رئاسة كوردستان وبرلمان كوردستان وفي رئاسة مجلس الوزراء، لكي يتم التصويت عليه بعد ذلك في البرلمان الكوردستاني".

واشار كريم، "أهالي كركوك هم من سيقررون مصيرهم، وقد اكدنا على هذا الأمر مرات عديدة، وجميع المواطنين لهم الحرية في عملية التصويت، ونحن لن نغصب احداً على المشاركة في الاستفتاء".

أما بالنسبة للمخاوف التي يتحدث عنها البعض من حدوث مشاكل في كركوك قال كريم "منذ عام 2003 وهناك الكثيرون يصفون كركوك بالقنبلة الموقوتة، إلا ان هؤلاء لا يعرفون كركوك واهالي كركوك، ان محافظة كركوك تحتضن جميع المكونات، وهناك اختلاط بين جميع هذه المكونات، ولا يعرف هذا الأمر إلا من يعيش داخل كركوك، وحتى الامريكية لا تعرف ذلك، لأنهم يجتمعون مع الاشخاص السياسيين فقط او الذين يعملون في مجال السياسة، ولهذا فأن هذه التوقعات خاطئة، لأن الحقيقة هي عكس ذلك تماماً، وانا اطمئن جميع اهالي كركوك من الناحية الامنية".

وحول قيام البرلمان العراقي بالتصويت على رفض إقامة الاستفتاء، قال كريم "ان ما قام به البرلمان العراقي يوم أمس يوضح لنا بأنه ليست لديهم نية في اعطاء حقوق الكورد، فإجراء الإستفتاء هو لكي تعبر الجماهير عن ما تريده في المستقبل، وهذا لا يعني بأنه سيتم اعلان انفصال كوردستان بعد يوم من اجراء الإستفتاء". 

وحول توقعات بعض الاشخاص بإخراج المكونات من محافظة كركوك، قال كريم "هذا الكلام غير صحيح، لأننا نعلم عدد المكونات المتواجدة في كركوك قبل عام 1974 وما حدث من تغيرات بعد ذلك، فالمكونات التي عاشت في كركوك من سنة 1970 ولغاية 1974 تختلف عن المكونات التي تعيش في كركوك حالياً، فبعد احداث 2006 في بغداد وديالى وقتل الشيعة والسنة توجه عدد كبير من المواطنين الى كركوك، وحتى بعد ظهور تنظيم داعش، توجه حوالي 700 الف شخص الى محافظة كركوك، وقد استقبلناهم جميعاً، وتشاركنا معهم في الخبز والمكان وفي كل شيء، لذلك يجب ان لا يسمح لمثل هؤلاء ان يبثوا مثل هذه الاخبار عبر الإعلام، ولحد الآن يوجد اكثر من 500 الف شخص نازح في كركوك وهم ليسوا من ابناء المحافظة ".

وبالنسبة لمطالبة الرئيس التركي رجب طيب اردوغان من التركمان البقاء في اماكنهم، وان لا يصدقوا الاشاعات المغرضة، قال محافظ كركوك، "اعتقد بأن الرئيس التركي يعلم بأن هناك اشاعات كاذبة، وخصوصاً التي تصل اليهم من رئاسة الجبهة التركمانية، وانا اعلم كم يعانون في تنظيم الجبهة التركمانية ولحد الآن، فالجبهة متوحدة فقط في الوقوف ضد رفع العلم الكوردستاني والاستفتاء، ولكن لا يوجد اي توافق بينهم في الأمور الاخرى".

وحول المحاولات وجمع تواقيع في البرلمان العراقي لإقالة محافظ كركوك ورئيس الجمهورية، قال كريم، "لن يكون هناك اي تغيير في وضعنا لحين اجراء الاستفتاء، ويقرر اهالي كركوك مصيرهم، البرلمان العراقي لم يمنحني الثقة لكي يقرر إقالتي، فمجلس المحافظة في كركوك هو من منحنى الثقة لمنصب المحافظ، وقد تمكنت من الحصول على اكثر من نصف اصوات المواطنين في الانتخابات الاخيرة، ومتى ما قرر اهالي كركوك اقالتي من هذا المنصب عندئذ سأنفذ ذلك".

وعن توقعات المحافظ عن عدد التركمان والعرب الذين سيشاركون في عملية الاستفتاء، قال كريم"من الصعوبة توقع الاعداد المشاركة في اي انتخابات، ولكن لدي ثقة بأهالي كركوك سواء كانوا من العرب او الكورد او التركمان بأن يتوجهوا الى صناديق الاقتراع والتصويت بنعم للإستقلال".

 


الأمين العام للأمم المتحدة لرووداو: لدي تعاطف كبير تجاه إقليم كوردستان

قال الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، اليوم الأربعاء، "لدي تعاطف كبير تجاه إقليم كوردستان، ولكني أطالب في الفترة الحالية بإقامة الحوار مع بغداد".

وأضاف غوتيريس، في تصريح لـ اشنونا ، حول مسألة إجراء الإستفتاء بإقليم كوردستان وموقف الأمم المتحدة، فقال "اتمنى ان تحل المشاكل العالقة عن طريق الحوار بين اربيل وبغداد، لأن العراق يمر بمرحلة حرجة الآن".

وتابع، "ننصح الحكومات سواء في اربيل او بغداد بالتوصل الى اتفاق، واتمنى ان يتم حل المشاكل العالقة عن طريق الحوار"، مبيناً "لدي تعاطف كبير تجاه إقليم كوردستان، وقد زرت الإقليم لمرات عدة، ولدي علاقات مع الكثير من المسؤوليين الكورد، انا متفهم للخلافات الحالية، إلا ااني اعيدها واقول يجب الرجوع الى الحوار بين اربيل وبغداد". 

العبادي من ذي قار: استفتاء استقلال كوردستان غير دستوري..ولا يمكن ان يتخذ من طرف واحد

العبادي يجتمع مع الحكومة المحلية لمحافظة ذي قار

أكد رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، اليوم الاربعاء، على عدم دستورية استفتاء استقلال كوردستان .

وذكر بيان لمكتب العبادي، اطلعت عليه اشنونا ، ان "العبادي عقد في زيارته مدينة الناصرية اليوم الاربعاء اجتماعا مع محافظ واعضاء مجلس محافظة ذي قار بحضور عدد من النواب".

وأوضح أن "من دواعي سرورنا ان نكون هنا في ذي قار الحضارة والثقافة والتضحية والشجاعة، مبينا ان ابناء هذه المحافظة كانوا سباقين في الدفاع عن العراق وترابه عندما تعرضت عدد من مناطقه لاحتلال عصابات داعش الارهابية، وقدموا الشهداء والجرحى لتحرير بلدهم، ولولا هذه التضحيات لما تحقق النصر".

وأكد رئيس الوزراء "أننا في المرحلة الاخيرة من تحرير اراضينا وسنستمر بتأهيل وتدريب قواتنا لان الارهاب يحاول وسيبقى يحاول وعلينا الحذر منه".

واضاف العبادي ان "رعاية الناس ومعالجة قضاياهم وتوفير الخدمات لهم هي من اولويات المسؤول، مبينا ان الازمة المالية اثرت على الاوضاع لكننا حققنا الانتصارات واجرينا اصلاحات اقتصادية واصبح العالم يثق بالاقتصاد العراقي. 

واختتم حديثه بالقول: "تأكيده على وحدة البلد وعدم دستورية استفتاء اقليم " مبينا "اننا نعيش في وطن واحد ولا يمكن ان يتخذ اجراء من طرف واحد".

"" يرفض شمول استفتاء كوردستان للمناطق المتنازع عليها في المحافظة

عقد مجلس جلسته الدورية بحضور 18 عضواً، فيما غاب عنها أعضاء التحالف الكوردستاني  لمناقشة التطورات الأخيرة الحاصلة بعد إعلان عدد من المجالس المحلية المشاركة باستفتاء كوردستان المقرر إجراؤه في الخامس والعشرين من الشهر الجاري، وقد صوت أعضاء مجلس المحافظة بأغلبية الحضور على رفضهم شمول جميع المناطق والنواحي في محافظة ديالى بالاستفتاء، بالإضافة إلى استدعاء أعضاء ورؤساء المجالس المحلية المصوتين على شمول هذه النواحي ضمن الاستفتاء، إلى جانب عدد من المقررات الأخرى.

وقال رئيس مجلس محافظة ديالى، ، لـ اشنونا : "بحضور 18 عضواً بمجلس المحافظة، وبدراسة جميع الجوانب، قرر المجلس عدم إجراء الاستفتاء ضمن الحدود الإدارية لمحافظة ديالى، وعدم جر المحافظة إلى نزاعات لا تُحمد عقباها، خصوصاً أنه لم تمضي فترة طويلة على خلاصنا من تنظيم داعش الإرهابي، واليوم سوف نجر إلى فتنه أخرى، لذلك كانت هناك تظاهرات في عدد من نواحي وأقضية المحافظة، ومن المقرر أن تكون هناك تظاهرات أخرى، لهذا قرر مجلس المحافظة رفض إجراء الاستفتاء ضمن الحدود الإدارية لمحافظة ديالى، وأيضاً هناك  قرارات أخرى، منها إعادة جميع النازحين إلى مناطق سكناهم، عدا المطلوبين منهم".

من جهتها قالت عضوة مجلس محافظة ديالى، آمال الربيعي: "قرر مجلس محافظة ديالى في جلسته السابعة والتسعين  المنعقدة في يوم 1292017، وبأغلبية الحضور، رفض إجراء الاستفتاء داخل الحدود الإدارية لمحافظة ديالى بما فيها قضاء وناحية جبارة وقره تبه وجلولاء ومندلي  رفضاً قاطعاً".

وأضافت الربيعي أن "سيتم استدعاء جميع أعضاء المجالس المحلية المذكورة في الفقرة أعلاه مع رؤسائها إلى مجلس المحافظة خلال 24 ساعة من صدور هذا القرار للوقوف على ملابسات هذا الموضوع".

وتابعت عضوة مجلس محافظة ديالى: "تتحمل حكومة إقليم  كوردستان جميع الانعكاسات السلبية التي قد تحصل جراء الاستفتاء المقرر إجراؤه في الخامس والعشرين من الشهر الجاري".

مشيرةً إلى أن "على المعنيين بملف النازحين إعادة النازحين  بأسرع وقت إلى مناطقهم، وعلى القوات الأمنية تنفيذ هذه الإجراءات، عدا المطلوبين منهم".

وأردفت بالقول: "يجب إعادة نشر القوات الحكومية التابعة للحكومة المركزية إلى كافة أقضية ونواحي مافظة ديالى بما فيها ناحية جلولاء، ويتولى محافظ ديالى تنفيذ هذه المقررات، وينفذ هذا القرار من تاريخ صدوره وينشر في جريدة ديالى الرسمية".

أما نائب رئيس مجلس المحافظة، محمد الحمداني، فأوضح أن "قررات المجالس المحلية جاءت مخالفة للقانون  والدستور، وهذه القرارات غير مسؤولة، لأنه عندما أدى عضو مجلس المحافظة القسم، وعدوا بالحفاظ على جميع أجزاء محافظة ديالى، ولا يمكنهم ولا لصلاحياتهم أن يقتطعوا جزءاً من المحافظة وضمها إلى جهة أخرى، وهذا القرار كان خاطئاً، وسنتبع كافة الإجراءات القانونية بحق المقصرين منهم بعد حضورهم إلى المجلس، وهناك الكثير من الإجراءات قد تتخذ بحق هذه المجالس، وقد تصل إلى حلها".

وأضاف الحمداني: "حقيقيةً لقد ناشدنا الإخوة في الإقليم باللجوء إلى أسلوب الحوار مع الحكومة المركزية لأنها معنية بهذا الملف ولا نقبل بفرض الإرادات وسياسة الأمر الواقع، وقد طالبنا الإخوة بالتوصل من خلال الحوار إلى توافقات مع الحكومة المركزية، أما سياسة فرض الإرادات  فهي سياسة غير واقعية وغير مجدية، ولا يمكن لمجلس المحافظة أن يقبل بهذه السياسة، كما أن بعض الإخوة من أعضاء مجلس المحافظة هم في إجازة حالياً ولم يحضروا،  أما الإخوة في التحالف الكوردستاني، فقد كانوا مقاطعين لهذه الجلسة".

أشواق الجاف: قرار العراقي ينتهك الدستور ونحن ماضون بعملية الاستفتاء وفق القانون


وصفت النائبة في البرلمان العراقي ، أشواق الجاف،  قرار تصويت مجلس النواب العراقي، أمس الثلاثاء، على رفض إجراء الاستفتاء على استقلال إقليم كوردستان والمقرر إجراؤه في 25 أيلول سبتمبر الحالي بغير دستوري مؤكدة أن الاستفتاء سيجري في موعده المحدد وفق القانون والدستور

وقالت الجاف لـ اشنونا إن"مجلس النواب مرة أخرى يضع نفسه في موقف حرج لأنه صادق على قرار غير دستوري لإسقاط فرض على كاهله وهو إعطاء موقف ضد استفتاء اقليم كوردستان".

وأضافت أن" القرارالذي صوت عليه مجلس النواب العراقي على رفض اجراء إقليم كوردستان غير دستوري، وينتهك الدستور في المادة 46 بشكل واضح".

وأوضحت الجاف أن" المادة تنص على أنه لايمكن تقييد الحق والحريات إلا بقانون على أن لايمس هذا القانون الحريات" مؤكدةً أنه"حسب قرارات الأمم المتحدة  فإن حق تقرير المصير هو جوهر الحق والحرية".

وتابعت " بما أن القرار الذي أصدره مجلس النواب العراقي غير دستوري فهو غير ملزم بالنسبة لنا".

وشددت النائبة في البرلمان العراقي " نحن ماضون بعملية الاستفتاء وفق القانون ووفق الدستور".

أخبار ذات صلة

0 تعليق

http://www.onlinecasino.to/review/bitcoincasino-us/