مواد كيمياوية تهدد حياة اهالي ناحية يثرِب في صلاح الدين

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

/

مواد كيمياوية تهدد حياة اهالي ناحية يثرِب في صلاح الدين

كشفت مديرية بيئة محافظة صلاح الدين، الثلاثاء، عن وجود مواد كيمياوية تحت أنقاض المنازل المفجرة تهدد حياة اهالي في ناحية يثرِب التابعة لقضاء بلد جنوب مركز محافظة صلاح الدين تعود لتنظيم الإرهابي.
وقال محمد المجيد مدير بيئة محافظة صلاح الدين في حديث لـه : ان "كشفاً ميدانياً اجرته مديرية البيئة في ناحية يثرِب تبين ان مواد كيمياوية واُخرى سامة تتسبب بانتشار أمراض سرطانية تحت أنقاض منازل تم تفجيرها من قبل تنظيم داعش الإرهابي عام ٢٠١٤ تهدد حياة آلاف المواطنين في الناحية".
واضاف المجيد، انه "من الضروري حصر المنطقة التي تحتوي على المواد الكيمياوية ومن ثم اجراء مسح ميداني ورفعها بصورة مباشرة وبعدها عملية التعقيم والتطهير حتى تتم الارض خالية من تلك المواد وهذا يتطلب جهداً مشتركاً بين البيئة والصحة والقوات الأمنية المعنية ".
ومن جانبه اكد مدير ناحية يثرِب حارث الحشماوي ان "وجود المواد الكيمياوية في احياء المدينة يشكل خطراً على حياة المواطنين وسجلنا عدة إصابات بامراض مختلفة منها السرطان والسل و الحساسية يعتقد ان سبب تلك المواد السامة

أخبار ذات صلة

0 تعليق