الجعفري يصف مهاجمي القنصلية الايرانية بـ"الشذاذ" ويتوعدهم بالقصاص

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

/

قال وزير الخارجية العراقي ابراهيم إن الاشخاص الذين احرقوا القنصلية الايرانية في مؤخرا "شذاذ" سيطالهم القصاص، وأشار الى أن هؤلاء لا يمثلون المتظاهرين الذين يحتجون منذ أيام على نقص الخدمات 

واحرق محتجون مبنى القنصلية الايرانية في البصرة قبل اربعة ايام في خضم مظاهرات غاضبة يطالب المشاركون فيها بتوفير المياه والتصدي للفساد وتشغيل العاطلين في واحدة من اغنى المدن في العالم والتي يعتمد عليها في الحصول على وارداته.

 

واستدعت طهران السفير العراقي للاحتجاج على الحادث الذي ادانه ايضا حلفاؤها في العراق واعتبروه انتهاكا للقوانين الدولية.

 

وقال الجعفري للتلفزيون الايراني "هذا الاعتداء ليس على الإيرانيين فقط، بل علينا أيضاً... ولا ينبغي أن نُؤاخذ المُتظاهِرين، ونؤاخذ الشعب العراقي، والحكومة العراقـيَّة على مفارقات مثل هؤلاء الشذاذ، وهم لا يمثـلون إلا أنفسهم، وسيطالهم القضاء العادل".

 

واتهم الجعفري المتظاهرين الذين احرقوا القنصلية الايرانية بأنهم "مدفوعون من عناصر أرادت أن تسيء للعراق، وللعلاقات مع الجمهورية الإسلامية".

وعاد الهدوء الى البصرة بعد ايام حافة بالاضطرابات التي شهدت اعمال حرق طالت مقارا حكومية وأخرى حزبية وإعلامية وشخصية

أخبار ذات صلة

0 تعليق