التجارة تؤكد: لا رسم بعنوان تعظيم موارد وصندوق دعم التصدير مقر من قبل مجلس الوزراء

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشنونا/

اكدت وزارة التجارة، اليوم الاثنين، عدم وجود رسم تحت عنوان "تعظيم موارد" وإنما رسم صندوق دعم التصدير، مبينة ان الصندوق هذا مقر بقانون وتم تحديده بناء على قرار مجلس الوزراء.

وذكرت الوزارة في بيان، انه "لا يوجد رسم تحت عنوان (تعظيم موارد) وإنما رسم صندوق دعم التصدير وهذا مقر بقانون وتم تحديده بناء على قرار مجلس الوزراء ولا علاقه لها بهذا الرسم سوى الجباية التي تتم من قبلنا".

واوضحت ان "الرسم يذهب لدعم التصدير في اجراء لتعويض المصدرين وبموجب نسب موضوعة تصل الى 15 بالمئة من قيمة البضاعة المصنعة محليا و10 بالمئة من قيمة البضاعة اذا كانت نصف مصنعة و5 بالمئة اذا كانت زراعية او مادة خام".

واضافت ان "السعر المعتمد هو ذاته السعر المصرح به من قبل التاجر بعد مقارنته بأسعار الجمارك"، لافتة الى انها "تطلب في بعض احيان فاتورة قديمة ان وجدت لنفس البضاعة لغرض الوصول الى السعر الحقيقي، في خطوة لمنع التحايل من قبل بعض التجار بهدف التهرب من دفع القيمة الحقيقية".

و فيما يتعلق بموضوع التأخير في إصدار الاجازات نوهت الوزارة الى ان "التأخير الحاصل فقط في اجازات السيارات الشخصية واجازات ذوي الاحتياجات الخاصة بسبب الزخم الكبير، وفي احيان لوجود تلاعب وتزوير في الوثائق المطلوبة".

وبينت انه "رغم ذلك فان الجهد المبذول بات مضاعفا اذ تم تقليص الفارق لتصدر خلال يومين على الأكثر اما باقي المواد فلا يوجد تأخير في إصدارها"، مشيرة الى انها "على استعداد لاستقبال وفد من مركز رجال الاعمال او اي وفد من المستسثمرين لغرض الحوار وبيان الاجراءات الاصولية التي جرى اعتمادها وفقا لمقرارات مجلس الوزراء بشان تنظيم الاستيراد".

وشددت الوزارة على "اهمية استحصال اجازة الاستيراد، لا سيما وان المبالغ التي وضعت لاطلاقها بسيطة، ولا تنسجم مع الجهد الكبير الذي يبذل من الكوادر العاملة في مجال تنظيم الاستيراد"، موضحة ان "حملها بات ضروري لتنظيم الاستيراد بشكل قانوني يقطع الطريق على الفاسدين والمتلاعبين بالسوق العراقية".

ودعت المستثمرين والتجار الى "عدم الانسياق وراء الشائعات او الترويج لها، ولا سيما ان ابوابها مفتوحة لغرض التأكد، وبخلاف ذلك فانها ستتوجه الى مقاضاة كل يحاول توجيه اتهامات باطلة لا اساس لها من الصحة، وتتسبب في خلق تشويش على عملها وتوثر حتمعا على تنظيم الاقتصاد واجراءات الاستيراد والتصدير".

أخبار ذات صلة

0 تعليق