هيئة السياحة في إقليم كوردستان تكرم الشاب الذي ضحى بنفسه لإنقاذ سائحة

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشنونا/

أعلنت الهيئة العامة للسياحة في إقليم كوردستان عن إطلاق اسم "جبار عثمان" على قاعة مركز التدريب السياحي في أربيل، وأشادت الهيئة ببطولة الشاب الراحل ووصفته بأنه " رمز مشرّف للتضحية وكرم الضيافة"
وكان الشاب جبار عثمان، 19 سنة، قد ضحى يوم أمس الأحد، 17 حزيران 2018، بحياته من أجل انقاذ السائحة البغدادية زهراء هاشم، 39 سنة، عندما سقطت في مياه النهر بقرية برسيرين التابعة لقضاء رواندز
وعبرت الهيئة العامة للسياحة في إقليم كوردستان في في معرض رد فعلها على غرق السائحة والشاب جبار عثمان، عن "حزنها ومواساتها لعائلتي الضحيتين" مؤكدة على ضرورة إلتزام "السياح بتوجيهات الدفاع المدني والمرافق السياحية وعدم الذهاب إلى الأماكن الخطرة والتي تهدد حياة البشر"
ووصف بيان الهيئة حادث غرق مواطن من إقليم كوردستان من أجل إنقاذ سائحة، بالحادث "الذي قل نظيره، والمفعم بالمشاعر الإنسانية وقيم احترام الضيف والسائح"، وأشارت إلى أن ذلك "يثبت أن خدمة الضيف وحمايته والحفاظ على حياته من الأخطار والتهديدات هي من الخصائص المميزة للمجتمع الكوردي، والراسخة في الثقافة الكوردية"

أخبار ذات صلة

0 تعليق