الحيالي لوزراء دفاع التحالف الدولي: نهاية داعش عسكرياً تستلزم معركة فكرية ضده

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

/

أكد وزير الدفاع عرفان الحيالي، الاحد، خلال مشاركة بمؤتمر وزراء دفاع في بروكسل، أن نهاية تنظيم الإرهابي عسكرياً تستلزم إدامة المعركة الفكرية ضده، فيما شدد على أنفرض قواعد الأمن والاستقرار في العراق مسؤولية دولية.

وقال الحيالي، في كلمة العراق التي ألقاها خلال المؤتمر، إن "نهج إعادة البناء لقواتنا المسلحة العراقية، وصولاً لجيش نوعي محترف ومدرب ومجهز يتلائم مع التحديات القائمة والمتوقعة"، مشدداً على "ضرورة أن يدعم هذا الجهد بتواصل دعم حلفائنا لجهد تدريبي ولوجستي متنوع المستويات، فضلا عن إدامة تطوير منظومة العمل الإستخباري المشترك".

وأضاف، ان "ذلك ضرورة حاسمة لا غنى عنها، يرافق هذا الجهد مع أداء نوعي كبير لأجهزة الاستخبارات والمخابرات العراقية بالتعاون مع الأصدقاء والحلفاء في توفير المعلومات الدقيقة لقواتنا عن حركة الإرهابيين وأماكن تواجدهم وخطوط انفاقهم، مثلما ينصب الجهد على إدامة التماس لقواتنا على طوال الحدود مع لتدعيم خطوط دفاعنا هناك، ومسك الأرض لمنع احتمالات تسلل الإرهابيين من جديد، حيث جرت عمليات مدعومة بغطاء جوي لطيران التحالف الدولي أثمرت عن سقوط إعداد من بقايا الدواعش في قبضة قواتنا، فضلا عن قتل اعداد اخرى".

وشدد، على أن "نهاية داعش عسكرياً، تستلزم إدامة المعركة الفكرية ضده وإدامة أدواتها السياسية والإعلامية والنفسية"، مستدركاً "كما نعتقد أن فرض قواعد الأمن والاستقرار في العراق لابد إن تعنى بعمليات تنشيط الأعمار وإعادة البناء وتقديم الخدمات وبالذات في المناطق المحررة، وتلك مسؤولية دولية فضلا عن كونها مهمة وطنية عراقية حاسمة".6ن

أخبار ذات صلة

0 تعليق