مستشار معصوم: مواقف العبادي باتت سلبية بشكل كبير من رئاسة الجمهورية

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

/

أكد مستشار رئيس الجمهورية، أمير الكناني، الاحد، أن مواقف رئيس مجلس الوزراء حيدر ، باتت إلى حد كبير سلبية من رئاسة الجمهورية، فيما أشار إلى أن غياب الأخير عن الاجتماع الرئاسي الذي جرى امس، ليس الأول من نوعه التي يغيب فيها عن اجتماعات مهمة يحضرها كل قادة البلاد من الخط الأول.

وقال الكناني، في تصريح لصحيفة الشرق الأوسط، إطلعت عليه ، إن "الاجتماع الذي ترأسه رئيس الجمهورية ناقش ما صدر عن من إجراءات لا بد من التوصل إلى حلول لها، ولما يمكن أن تتركه من آثار"، مؤكداً ان "الاجتماع أقر بوجود مخالفات دستورية وضرورة التصدي لها، لا سيما أن الأطراف التي كانت سبباً في جزء من هذه المخالفات أقرت بها هي الأخرى، مع الإقرار بأن الجميع بات ينتظر الآن ما يمكن أن يصدر عن المحكمة الاتحادية العليا، خشية أن تدخل البلاد في فراغ دستوري".

وأضاف الكناني، أن "عملية العد والفرز، التي صدر بشأنها قانون التعديل الثالث لقانون الانتخابات سوف تأخذ وقتاً، وبالتالي فإننا حيال مشكلة دستورية وسياسية حيث إن الحكومة وحدها ممثلة برئاسة الوزراء هي التي سوف تبقى وحدها تتصرف بمصير البلاد، بلا حسيب ولا رقيب، وقد يستمر ذلك لبضعة شهور".

ورداً على سؤال بشأن عدم حضور رئيس مجلس الوزراء ، الاجتماع الرئاسي، قال الكناني إن "مواقف العبادي باتت إلى حد كبير سلبية من رئاسة الجمهورية، برغم أن رئاسة الجمهورية تتعاطى معه بإيجابية"، مبيناً أن "هذه ليست هي المرة الأولى التي يغيب فيها العبادي عن اجتماعات مهمة من هذا النوع يحضرها كل قادة البلاد من الخط الأول".

هذا وعقدت الرئاسات الثلاث، صباح أمس السبت، اجتماعا في منزل رئيس الجمهورية فؤاد معصوم لبحث قرارات البرلمان الأخيرة بشأن الانتخابات ومسألة تشكيل الحكومة المقبلة.

يشار الى ان البرلمان صوت في وقت سابق على التعديل الثالث لقانون انتخابات والذي يقضي بالعودة الى العد والفرز اليدوي لنتائج الانتخابات البرلمانية التي جرت يوم 12 ايار الماضي والغاء نتائج تصويت الخارج.6ن

 

أخبار ذات صلة

0 تعليق