موقع اميركي: لواء كامل بالجيش العراقي يستغني عن دبابات برامز ويستبدلها باخرى روسية

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشنونا/

كشف موقع “ذي درايف” الامريكي، السبت، عن قيام لواء كامل في الجيش العراقي بالاستغناء عن دبابات ابرامز الأميركية واستبدالها بأخرى روسية، عازيا ذلك إلى القيود السياسية وكلفة الدبابات المادية وصعوبتها في التشغيل.

وذكر الموقع في تقرير له ان”لواء عراقيا كاملا ابدل دباباته الابرامز الامريكية بدبابات تي 90 الروسية المتطورة”، مبينا أن “هذا التغيير يأتي بعد أن شكت من ان عددا من دباباتها وقعت في يد فصائل بالحشد الشعبي العراقي في خطوة ضغط سياسية”.

وأضاف الموقع، أن “المتخصصين الروس اعادوا ترتيب اللواء 35 من الفرقة التاسعة المدرعة ليعمل كله على تشغيل دبابات تي 90 الروسية”، مشيرا إلى أن “تجديد اللواء 35 بدبابات تي 90 الروسية يثير اسئلة حول ما اذا كان يرى ان دبابات (ابرامز ام 1) الاكبر والاكثر تقدما تحمل ايضا تكلفة اعلى وتعقيدا في تشغيلها من الناحيتن العملية والسياسية”.

وتابع أنه “ليس هناك من شك ان دبابات ابرامز اكثر تكلفة ، لكن في عام 2018 اصبحت ايضا مصدر نزاع مع الحكومة الامريكية ، حيث شكت الاخيرة من وقوع عدد من هذه الدبابات بيد فصائل من ”.

ولفت الموقع إلى أن “الحكومة الامريكية قد قررت بوضوح انها لم توافق على ذهاب دبابات ابرامز الى الحشد الشعبي حيث صدر تقرير الى الكونغرس في ايار من عام 2018 من قبل وزارة الدفاع الامريكية بين أن جميع دبابات ابرامز عادت الى عهدة وزارة الدفاع العراقية ، بالاضافة الى ان الجيش الامريكي بدأ بطلب تقارير منتظمة عن الدبابات واماكن تواجدها ووضع قيودا غير محددة على الصيانة وغيرها من عمليات الدعم لضمان عدم وقوعها مرة اخرى في ايدي فصائل الحشد الشعبي”.

واردف التقرير أن “روسيا لم في ذات الوقت لم تضع اي قيود مماثلة فيما يتعلق بدباباتها في العراق او كيفية استخدامها من قبل الوحدات، ولذا فانه بتحرير اللواء 35 من دبابات ابرامز فان الحكومة العراقية قد جعلت اللواء اكثر حرية في متابعة اجندته بسهول من دون التدخل الامريكي، وهو ما قد يكون مهما جدا للحكومة الائتلافية العراقية المقبلة”.

المصدر: المعلومة

أخبار ذات صلة

0 تعليق