كتلة حزب طالباني ترفض الغاء نتائج التصويت الخاص في اقليم كردستان

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ


/ -
أعلنت كتلة حزب الاتحاد الوطني الكردستاني بزعامة جلال طالباني، الخميس، رفضها لالغاء نتائج التصويت الخاص في اقليم ، فيما حذرت من نشوب أزمة سياسية كبيرة في البلاد.
وقالت الكتلة في بيان ، ان " اجرى يوم 662018، تعديلات على قانون الانتخابات، وحسب هذا التعديلات هناك اجراءات جديدة تتعلق بنتائج الانتخابات وهو ما يثير تساؤلات مراكز واطراف سياسية عدة عن توقيت هذه التعديلات، وشكوكا بشأن جلسات مجلس النواب، خاصة وانه لم يتضح بعد دستورية جلسة مجلس النواب ليوم 2852018، من عدمها، وهل كانت جلسة قانونية أم لا؟".
وأضاف البيان، ان "كتلة الاتحاد الوطني، تؤكد تأييدها اتخاذ أي مسلك قانوني لإطهار الحقائق، بشأن نتائج الانتخابات، وتدعو المحكمة الاتحادية الى اعلان موقفها فيما يتعلق بجلسات مجلس النواب والقرارات التي أصدرها مؤخرا".
وتابع البيان "هناك فقرة خاصة في تعديل قانون الانتخابات تتعلق بالغاء نتائج التصويت الخاص (قوات البيشمركة، الشرطة، الآسايش...) في اقليم كردستان، ونحن نعبر عن امتعاضنا من هذا الخرق الدستوري، ونسأل هل يجوز حرمان افراد هذه القوات التي لعبت دورا تاريخيا في مواجهة ، والحفاظ على الأمن والاستقرار وسلامة المواطنين، من حقهم في التصويت؟".
وجاء في البيان، "نرفض بشدة هذه الفقرة، وان كانت هناك اي شكوك في أي محطة انتخابية، يجب متابعة الامر باجراءات وطرق قانونية، ولا يجوز حرمان هذه القوات البطلة من حقها"، مبينا أن"تلك الاطراف الكردستانية التي كانت مصرة على الغاء نتائج التصويت الخاص، نقول لهم بأنكم قمتم بتطبيق عدم وفائكم لتلك القوات وتضحياتها، وفي الوقت ذاته ندعو جميع الاطراف العراقية الى الأخذ بعين الاعتبار حساسية حرمان هذه القوات الأمنية من حقها".
وختم البيان بمطالبة "جميع الاطراف السياسية العراقية، تغليب المصالح العليا للعراق وشعبه، والحوار تحت ظل الدستور، لقطع الطريق امام نشوء ازمة سياسية كبيرة، في وقت لا تتحمل في الأوضاع المزيد من الازمات".
يشار الى ان صوت يوم امس على التعديل الثالث لقانون انتخابات مجلس النواب والذي يقضي بالعودة الى العد والفرز اليدوي لنتائج الانتخابات البرلمانية التي جرت يوم 12 ايار الماضي، فيما اعلنت مفوضية الانتخابات صباح اليوم انها ستطعن بهذا التصويت.انتهى29/ح

أخبار ذات صلة

0 تعليق