صحيفة تتحدث عن خريطة التحالفات..ولجنة العبادي قد تلغي نتائج انتخابات الخارج

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

/

تحدثت صحيفة الحياة اللندنية، السبت، عن خريطة التحالفات السياسية وعن إمكانية جمع الحزبين الكرديين مع تحالف الفتح ودولة القانون، وعن تحالف زعيم ائتلاف النصر حيدر مع زعيم تحالف سائرون مقتدى الصدر، فيما اشارت الى ان اللجنة العليا التي شكلها رئيس الوزراء قد تلغي نتائج انتخابات الخارج.

وقالت الصحيفة في تقرير لها تابعته/، إن "خريطة التحالفات بدت تشير الى إمكان جمع الحزبين الكرديين مع تحالف الفتح وائتلاف دولة القانون، وسط تسريبات عن احتمال جمع 140 مقعداً، في موازاة تسريبات أخرى عن انضمام أطراف سنية إليه".

ونقلت الصحيفة عن مصادر قولها، إن "اللقاء الذي جمع أول من أمس بين ممثلين عن الحزب والاتحاد الوطني الكردستاني في بغداد بالمالكي والعامري، لم يخرج باتفاق حقيقي لإعلان الكتلة الأكبر، فيما يسعى الحزبان الكرديان إلى أن يكونا "بيضة القبان" في المنافسة على الكتلة الأكبر واختيار رئيس الحكومة، وهي الإستراتيجيات التي تتبناها قوى سنية أيضاً".

وأضافت المصادر، أن "الحوارات التي تجري في هذه الأثناء بين بغداد والنجف، أن الصدر والعبادي من جهة، والعامري والمالكي من جهة أخرى، حصلا على موافقات ضمنية أو مبدئية من القوى نفسها خلال الأيام الماضية لإعلان الكتلة الأكبر".

ووفق الصحيفة، أن "اللجنة التي شكلها العبادي من رؤساء الأجهزة الأمنية والتدقيق المالي والنزاهة عملها لرفع تقرير عن اتهامات بخروق في الانتخابات التي حدثت في 12 من الشهر الماضي تضمنت أعمال تزوير واسع، إنها قد تقدم اقتراحات بإلغاء انتخابات الخارج التي صوت فيها نحو 180 ألف ناخب، بالإضافة إلى إلغاء محطات في التصويت المشروط الذي شمل ".

وتابعت، "لكن تمرير قرار في هذا الشأن مرتبط بمفوضية الانتخابات وباللجان القضائية المرتبطة بها، ما قد يؤخر مصادقة المحكمة الاتحادية على نتائج الانتخابات، ويؤخر بالتالي عقد الجلسة الأولى للبرلمان التي يجب أن تعلن فيها الكتلة الأكبر".

وتختلف التكهنات في شأن تأثير إلغاء انتخابات الخارج في نتائج الانتخابات، ويتوقع أن تحدث تغيراً طفيفاً في عدد من المقاعد التي حصلت عليها الكتل الرئيسة.

وبحسب نتائج الانتخابات البرلمانية التي جرت يوم 12 ايار الحالي، فقد حل تحالف "سائرون"، المدعوم من زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، في المرتبة الأولى بـ54 مقعدا من أصل 329، يليه تحالف "الفتح"، بزعامة هادي العامري بـ47 مقعدا، وبعدهما حل ائتلاف "النصر"، بزعامة رئيس الوزراء، ، بـ42 مقعدا، بينما حصل ائتلاف "الوطنية"، بزعامة ، على 21 مقعدا.

 

أخبار ذات صلة

0 تعليق