بحر العلوم: الفساد في قطاع النفط لن يعالج

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

/

أكد وزير النفط السابق والنائب الحالي إبراهيم بحر العلوم، الأثنين, أن الفساد في قطاع النفط لن يعالج بدون إرادة سياسية، مشدداً على أن "الواجهة الثانية لمواجهة الإرهاب هو الفساد".

وقال بحر العلوم في تصريح متلفز تابعته /موازي ، إن "الفساد اليوم منتشر في أكثر المجالات في ، وينخر في جسد الدولة ، من قمة الهرم إلى قاعدته، وبالتالي فإنه باعتقادي ليس محصوراً في القطاع النفطي، وإنما انتشر أفقياً وعمودياً".

وأشار إلى أنه "من الصعب معالجة هذا الفساد، سواء في القطاع النفطي أو في غيره، ما لم تتوفر إرادة سياسية لدى الأحزاب والكتل السياسية".

وتابع "لعلنا اليوم أمام مشهد سياسي وانتخابي جديد، نأمل فيه أن تكون هناك إرادة سياسية لدى الكتل السياسية التي ستنتخب من قبل الشارع العراقي، وبالتالي إذا ما توفرت هذه الإرادة، سيمكن ترجمتها من خلال مكافحة الفساد، كما توفرت الإرادة السياسية في السنوات الثلاثة الماضية لمواجهة وحاربة ونجحنا فيها".

وأضاف "أتصور أن الواجهة الثانية لمواجهة الإرهاب هو الفساد، وهذا الفساد يحتاج إلى إرادة صادقة تتبناها الكتل النيابية المتصدية للعمل السياسي تنطلق من وكلك في السلطة التنفيذية، سواء في الإقليم أو في المحافظات العراقية الأخرى".

واختتم حديثه بالقول "كان المنطلق الأساسي لنا في محاربة الفساد هو الابتعاد عن المحاصصة الحزبية، وهذه المحاصصة هي آفة سياسية كانت ركيزة من ركائز الفساد، وكذلك إبعاد المواقع الأساسية في الدولة ذات البعد الفني والإداري عن هذه المحاصصة، وكذلك الالتزام بالتصورات المطلوبة لحماية المال العام".انتهى 29

 

أخبار ذات صلة

0 تعليق