بغداد وانقرة تبحثان قضية الإطلاقات المائية للعراق

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

/

بحث وزير الخارجية إبراهيم ، السبت، مع نظيره التركي مولود جاويش أوغلو مسألة الإطلاقات المائية للعراق. فيما جدد الجعفري رفض تواجد القوات التركية على الأراضي العراقية.

وقال مكتب الجعفري في بيان ، إن "الجعفري التقى مع نظيره التركي مولود جاويش أوغلو في أنقرة"، مبينا أن "الجانبين ناقشا سير العلاقات الثنائيَّة بين بغداد وأنقرة، ومسألة الإطلاقات المائيَّة للعراق، وتواجد القوات التركيَّة على الأراضي العراقية، ومُجمَل التطوُّرات التي تشهدها المنطقة".

وأكد الجعفري، بحسب البيان، أن "العراق مُتمسِّك بإقامة أفضل العلاقات مع تركيا على أساس حُسن الجوار، ورفض تواجُد أيِّ قوات على أراضيه تقوم بزعزعة أمن واستقرار البلدين، والمنطقة"، مُقدِّماً شكره، "لمواقف تركيا الداعمة للعراق في تقديم المُساعَدات الإنسانيَّة، والمُساهَمة الفاعلة في مُؤتمَر الكويت الدوليِّ لإعادة الإعمار".

وأوضح، أن "العراق لايزال يتطلع لوُقوف الدول الصديقة إلى جانبه، وتعزيز التعاون الاقتصاديِّ، والاستثماريِّ؛ لما له من أثر كبير في تعميق العلاقات، وتفعيل المصالح المُشترَكة".

من جانبه، بين أوغلو أن "بلاده تسعى إلى تعزيز التعاون المُشترَك مع العراق، واستمرار الحوارات؛ لما فيه مصلحة البلدين خُصُوصاً في مجال مكافحة الإرهاب".

وأضاف، "يهمُّنا أمن، واستقرار العراق، وشاركنا في اجتماع الكويت الدوليِّ لإعادة إعمار العراق، وساهمنا بخمسة مليارات دولار".

وأشار إلى، "تقديم الكثير من المُساعَدات الإنسانيَّة للنازحين، ومُستمِرُّون بدعم العراق في القضاء على الإرهاب"، مؤكدا "السعي إلى تعميق العلاقات الأخويَّة مع العراق في مُختلِف المجالات".

0 تعليق