دولة القانون تحذر من القرصنة في العملية الانتخابية

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشنونا/

حذرت النائب عن ائتلاف دولة القانون عواطف نعمة، اليوم، من مغبة عدم وجود رقابة على الوسط الناقل لنتائج الانتخابات ما بين مركز إدخال البيانات والقمر الصناعي، مطالبة باعتماد شركة دولية فاحصة تضمن عدم قرصنة نتائج الانتخابات أو التلاعب بها.

وقالت نعمة في بيان أورده مكتبها الإعلامي اليوم، أنه: "بعد انتهاء عملية الاقتراع يباشر جهاز العد والفرز بإرسال النتائج الى مركز ادخال البيانات في المكتب الوطني، والطريقة التي تنقل فيها عن طريق الأقمار الصناعية (ڤيل سات)، أي ترسل النتائج من جهاز العد والفرز الى القمر الصناعي"، مبيمة انّ "الخطورة تأتي اثناء الارسال، فبإمكان دول معادية أن تخترق وتقرصن الوسط الناقل للبيانات وتتلاعب بنتائج الانتخابات، وهذا يعني ذهاب أصوات الناخبين الى كتل أو شخصيات لم يصوتوا لها".

وتابعت نعمة: "يجب ان تكون هناك شركة فاحصة دولية تقوم بفحص الوسط الناقل بين الجهاز وبين القمر الصناعي للحيلولة دون اختراقه من قبل أية جهة ولضمان عدم التلاعب بنتائج الانتخابات مطلقاً".

أخبار ذات صلة

0 تعليق