خبير: الانتخابات القادمة ستأتي بوجوه جديدة للعملية السياسية

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

/ خاص

يعتقد الحقوقي عدلي محمد الكرخي، الاحد، أن الانتخابات التشريعية المزمع إجراؤها منتصف الشهر الخامس بأنها ستأتي بوجوه جديدة في العملية السياسية، فيما توقع انخفاض نسبة التلاعب بالنتائج الانتخابية. 

وقال الكرخي، ، إن "من المتوقع انخفاض حالات التزوير والتلاعب بنتائج الانتخابات خصوصا بعد استيراد أكثر من 85 الف جهاز كوري جنوبي يمكن ان يضبط العملية الانتخابية، فضلا عن تعيين فريق دولي مستقل لمراقبة ومتابعة نتائج الانتخابات والتي سيعمل بدوره عرض النتائج بعد ساعات من إغلاق صناديق الاقتراع في البلاد".

وأضاف الكرخي، أن "المواطن بات مدركاً بشكل صريح بشأن اختيار الأشخاص المناسبين للمرحلة المقبلة خصوصا مرحلة دخول العراق حقبة جديدة بعد تطهير المدن من الإرهاب"، متوقعاً في ذات الوقت بان "العملية السياسية المقبلة ستشهد ظهور وجه جديدة ستكون قادرة على تحمل المسؤولية".

وأشار الكرخي، إلى أن "عدد الأحزاب المشاركة في هذه الانتخابات بلغ قرابة الـ 205 أحزاب وكيانات سياسية، وهو أقلّ من الدورة السابقة التي كانت بقرابة الـ 310 أحزاب وكيانات سياسية ويعد هذا الامر ايجابياً من ناحية بان المواطن سيكون قادراً على الاختيار بشكل دقيق".

يشار إلى أن مجلس الوزراء، كان قد أقر موعد الانتخابات، في وقت سابق، فيما صادق عليه ، إضافة إلى صدور مرسوم جمهوري بالموعد الذي تم تحديده في الـ12 من آيار 2018.انتهى29

أخبار ذات صلة

0 تعليق