همام حمودي يدعو المرشحين للنأي عن الوعود المستحيلة ويؤكد: الشعب ملّ الشعارات

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشنونا/

اكد الشيخ  همام حمودي رئيس المجلس الأعلى الإسلامي العراقي ان المجلس يفتخر بانه اول من رفع راية حرية وتحدى الطاغية، ثم وقف ضد مشروع الاحتلال، مؤكدا ان  "مشروعه القادم بعد تحقيق الحرية والاستقلال هو الدولة العادلة المقتدرة".

وأشار حمودي خلال لقاء عقده صباح اليوم السبت مع المرشحين عن المجلس الأعلى للانتخابات المقبلة، الى ان "تحقيق الدولة العادلة لا يتم الا ببرلمان قوي وفاعل، ونواب وطنيون ومخلصون وفاعلون لشعبهم"، منوها الى خطورة التوجه نحو العصبيات العشائرية والمناطقية وتشتيت مسارات العملية السياسية .

وحث مرشحي المجلس الأعلى على التنافس في خدمة المواطنين ومساعدة المحتاجين ونصرة المظلومين والنأي عن الوعود المستحيلة، محذرا من ان "الشعب العراقي مل الوعود والشعارات ويريد وضوح ومصداقية في المرشحين واناس يلمسون همومه ويخففون عن معاناته"، مشيداً بوعي الناخب العراقي وتطور التجربة الديمقراطية من خلال ما مرت به من تجارب.

هذا وقد تطرق في اللقاء الى العديد من القضايا التنظيمية، كما تخللته العديد من المداخلات والآراء حول أهمية قائمة "الفتح"، وما تحضى به من تقدير وامتنان الشعب العراقي لما قدم أطرافها من تضحيات وبطولات.

أخبار ذات صلة

0 تعليق