التغيير: الدعايات التي تتحدث عن موافقتنا على تأجيل الانتخابات عارية عن الصحة

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

/

أكدت كتلة التغيير النيابية، السبت، أن الدعايات التي تروجها بعض الشخصيات والقوى السياسية حول موافقة حركة التغيير على تأجيل الانتخابات البرلمانية "عارية عن الصحة"، فيما شددت على أنها كانت دوماً مع اجراء الانتخابات في موعدها المقرر.

وقال رئيس كتلة التغيير في برلمان ، برزو مجيد، في بيان ، إن "بعض الشخصيات والقوى السياسية التي أخفقت في العملية السياسية وإدارة شؤون المواطنين، تنشر دعايات كاذبة حول موافقة حركة التغيير على تأجيل الانتخابات البرلمانية"، مؤكداً أن "حركة التغيير كانت دوما مع إجراء الانتخابات في موعدها المقرر".

وأوضح مجيد، أن "التغيير دعت إلى تنظيف سجل الناخبين لضمان نزاهة العملية الانتخابية وإبعادها عن التزوير"، لافتاً إلى أن "الحزب الديمقراطي والاتحاد الوطني الكردستانيين والمتناغمون معهما مددوا عمر لعرقلة الانتخابات وعدم إجرائها في وقتها المحدد".

هذا وتمارس قوى وأحزاب سياسية ضغوطًاً من أجل تأجيل الانتخابات البرلمانية المقرر عقدها في مايو/أيار المقبل، حتى نهاية عام 2018، فيما تواجه هذه الضغوط رفضًا من قبل قوى سياسية أخرى تتمسك بإجراء الانتخابات في موعدها.6ن

أخبار ذات صلة

0 تعليق