إنخفاض مستويات المياه التخزينية في سد الموصل لأكثر من مليار ونصف م3

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

/

كشف مدير مشروع سد ، عن انخفاض مستويات المياه التخزينية في السد الى اكثر من مليار ونصف المليار متر/ مكعب، لافتا الى أن تساقط الأمطار خلال الشهر الماضي لم تنفع السد، موضحا أن واردات سد الموصل تأتي من جنوب تركيا.
وقال رياض عز الدين في تصريح صحفي، إن مستويات المياه التخزينية في السد أنخفضت الى اكثر من مليار ونصف المليار متر مكعب، حيث يبلغ المخزن الان بحدود مليارين و500 مليون متر مكعب بعدما كانت بحدود 4 مليار العام الماضي من أصل 11 مليون وهي الطاقة الاستبعابية للسد، عازياً ذلك الى قيامنا باطلاق كميات تنحصر بين 200 الى 350 متر مكعب في الثانية وهذه الكمية ترتبط بالسياسة المائية التي تضعها وزارة الموارد المائية.
وأضاف، أن تساقط الأمطار على لن ينفع سد الموصل لأن غالبية الأمطار تساقطت في وسط وجنوب البلاد وواردات سد الموصل تأتي من جنوب تركيا، موضحا أن كميات المياه الواصلة من تركيا جيدة حيث تصل الى نحو 500 متر مكعب في الثانية، ما يعني أن سقوط الامطار بكميات كبيرة جنوب تركيا يرفع الطاقة المائية الواردة من تركيا الى العراق عبر نهر دجلة.
وتابع، أن الشركة الايطالية تعمل بصورة مشتركة مع الجانب العراقي في اعمال تحشية الاساسات لسد الموصل وان العمل والاساسات جدية والاعمال تسير وفق ما مخطط لها من قبل الجانب الايطالي والعراقي، مؤكدا أن العراق يعيش فترة جفاف الا أن تساقط الامطار في الايام الماضية ساهم برفع مستويات المياه في نهر دجلة وكذلك ساهم في عملية ارواء المزروعات للموسم الحالي.
وانشأ سد الموصل من قبل شركة ألمانية إيطالية مشتركة، على بعد 30 كم شمال غرب مدينة الموصل ، فيما قدرت الشركة عمر السد بنحو 80 عاما وتقع مدينة الموصل مركز محافظة على مسافة 50 كم الى الشمال من العاصمة بغداد، ويقع السد على مجرى نهر دجلة، فيما انتهت أعمال إنشائه عام 1986م، ويبلغ طوله 3.2 كيلومتر وارتفاعه 131 مترا، ويعتبر أكبر سد في العراق ورابع أكبر سد في منطقة الشرق الأوسط.

أخبار ذات صلة

0 تعليق