معصوم يدعو لانطلاقة جديدة بالتعاون مع ايران بعد النصر على داعش

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشنونا/

أكد رئيس الجمهورية فؤاد معصوم عمق روابط الصداقة التاريخية بين الشعبين العراقي والإيراني، مشيرا إلى اهتمام بتطوير علاقات التعاون مع الجمهورية الإسلامية في المجالات كافة بما يخدم مصالحهما المشتركة ويعزز الاستقرار والازدهار لكافة شعوب وبلدان المنطقة موقف معصوم جاء خلال استقباله، اليوم، النائب الأول لرئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية السيد إسحاق جهانغيري والوفد السياسي والاقتصادي الكبير المرافق له.
ورحب معصوم بمشاركة نشيطة للاستثمارات الإيرانية في مشاريع البناء وإعادة الاعمار وتطوير القطاعات الزراعية والصناعية فضلا عن التعاون على مستوى حماية البيئة والملاحة والسياحة ودعا إلى تجاوز المشاكل البيروقراطية مشيرا إلى أهمية انطلاقة جديدة للتعاون بين البلدين بعد النصر الذي حققه العراق على تنظيم الإرهابي
وثمّن الئرسي العراقي المساعدات الإيرانية للشعب العراقي خلال المعركة ضد العصابات الإرهابية أكد ضرورة مواصلة التنسيق بين البلدين في مجال مكافحة الإرهاب على المدى الاستراتيجي وكذلك في مجال الطاقة وأسعار النفط مشيرا أيضا إلى أن العلاقات بين العراق وإيران هي علاقات بين شعبين تجمعهما الكثير من الوشائج المشتركة التي تمنح العلاقة بالجار الإيراني طابعا وطيدا ومتميزا على الدوام، مؤكدا حرص العراق الثابت على وحدته شعبه وسيادته على أراضيه واستقلاله الوطني تقترن دائما بالحرص على رفض المساس بمصالح الدول المجاورة والصديقة كافة ورفض النظر إلى أي منها بعيون الآخرين.

ومن جانبه نقل جهانغيري للرئيس معصوم تحيات رئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية السيد حسن ، معربا عن تقديره لما لقيه والوفد المرافق من استقبال وحفاوة خلال لقاءاته مع المسؤولين العراقيين، فيما حمله الرئيس معصوم تحياته وتمنياته العميقة للرئيس روحاني
 وحضر اللقاء من الجانب الإيراني، إضافة إلى الوفد، السفير الإيراني في بغداد السيد أيرج مسجدي والسفير الإيراني السابق السيد حسن دانائي فر. 

أخبار ذات صلة

0 تعليق