معصوم والعنزي يؤكدان أهمية حل المشاكل العالقة بين بغداد وأربيل وفقاً للدستور

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

/

أكد رئيس الجمهورية فؤاد معصوم، والأمين العام لحزب الدعوة تنظيم الداخل، عبد الكريم العنزي، الأربعاء، حل المشاكل العالقة بين الحكومة المركزية وحكومة إقليم سريعاً ووفق الدستور.

وذكر بيان رئاسي ، أن "معصوم، استقبل في قصر السلام ببغداد الأمين العام لحزب الدعوة الإسلامية تنظيم الداخل عبد الكريم العنزي، على رأس وفد ضم عددا من قادة الحزب"، مبيناً ان "اللقاء بحث المستجدات السياسية والأمنية في البلاد فضلا عن تطور التحضيرات لإجراء انتخابات المقبلة".

وبحث الطرفان، "المشاكل العالقة بين الحكومة الاتحادية وحكومة إقليم كردستان"، مشددان على "أهمية حلها سريعا وفق الدستور بما يعزز الوحدة الوطنية ويضمن تلبية حقوق المواطنين واحتياجاتهم الحياتية الماسة في إشارة إلى ضرورة حل عاجل لمشكلة عدم دفع رواتب الموظفين والعاملين في القطاع العام".

من جانبه، أشاد الأمين العام لحزب الدعوة الإسلامية تنظيم الداخل، بـ"جهود الرئيس معصوم لتقريب وجهات النظر بين أطراف العملية السياسية وتأكيده على إعلاء قيم الحوار والتفاهم واحترام الدستور".6ن

أخبار ذات صلة

0 تعليق