بالوثائق .. استقالة جماعية لاعضاء مجلس نقابة الصيادلة بعد زلزال الادوية الفاسدة  

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

/ ــ

شهدت نقابة الصيادلة في هزات ارتدادية بعد زلزال الادوية الفاسدة والمهربة واعتقال نقيب الصيادلة بتهمة التهريب في اعقاب اعتقال نقيب صيادلة ، ليقدم أعضاء مجلس النقابة، اليوم الخميس، استقالة جماعية مدوية .

وحصلت على نسخ من الاستقالات الجماعية التي قدمها أعضاء مجلس نقابة صيادلة العراق والذين خاطبوا أعضاء الهيئة العامة في نقابة صيادلة العراق بشان الاستقالة .

والأعضاء الذين قدموا استقالاتهم هم " النائب الأول لنقيب صيادلة العراق حيدر فؤاد إبراهيم وامين سر النقابة اسيل جاسم الصفار وأعضاء مجلس النقابة مثنى سعدي فرحان ( المشرف على اللجنة القانونية ) و حسين كريم الخالدي ( مشرف على اللجنة المالية) و جليل عبد الحسين غلام ".

وحملت الاستقالة الجماعية تاريخ 22 شباط من عام 2018 .

وجاءت الاستقالة الجماعية في اعقاب الزلزال الذي ضرب نقابة صيادلة العراق بعهد اعتقال نقيب الصيادلة مرتضى مطشر الشريفي يوم الجمعة  الماضي على يد قوة من استخبارات الداخلية خلال عملية في منطقة المنصور غربي بغداد.

وقال مصدر امني رفيع   ان " قوة من استخبارات وزارة الداخلية نفذت عملية امنية في منطقة المنصور غربي العاصمة، اسفرت خلالها عن اعتقال نقيب صيادلة العراق مرتضى الشريفي من منزله الواقع بالمنطقة".

واضاف المصدر، ان "اعتقال النقيب جاء وفقا لاحكام القرار 39 لسنة 1994".

وقال رئيس لجنة الصحة والبيئة النيابية قتيبة الجبوري، في 8 كانون الثاني 2018، عن تشكيل لجنة تحقيقية لـ"محاسبة" نقيب الصيادلة في العراق، عازياً ذلك إلى "مخالفات مالية وإدارية" في النقابة.

وجاء اعتقال الشريفي بعد أيام من اعتقال نقيب صيادلة البصرة مرتضى الدبوني وضبط مذخر تابع له

وسبق ان اعلنت قيادة عمليات البصرة، يوم الخميس، ضبط مذخر ادوية يحتوي على على اطنان من المواد المهربة وسط المحافظة.

من جهته قال عضو لجنة الامن والدفاع حاكم الزاملي في مؤتمر صحفي ان نقيب صيادلة البصرة مرتبط بنقيب صيادلة العراق، وانهما يتاجران معا بالادوية منتهية الصلاحية، مؤكدا ان عملهما لا يقل خطوة عن .

وأشار الى ان "هناك لجنة شكلت بخصوص الخروق والتجاوزات الموجهة الى نقيب الصيادلة مرتضى مطر الشريفي"، مبينا ان "اللجنة شكلت من رؤساء اللجان البرلمانية منذ اكثر من ثلاثة اسابيع بعد ورود شكاوى واتهامات بحق نقيب الصيادلة".
واضاف أن "اللجنة جمعت بعض اللأدلة والبيانات واستمعت الى لجنة الانضباط في النقابة ومجلس نقابة الصيادلة بشأن الاتهامات الموجهة لنقيب الصيادلة، وعزز ذلك بعد القاء القبض على نقيب الصيادلة فرع البصرة مرتضى الدبوني، وكان هناك ارتباط بين نقيب الصيادلة في البصرة ونقيب صيادلة العراق حول الاتجار بالادوية الفاسدة ومنتهية المفعول وكذلك الادوية المقلدة ومجهولة المصدر". 
واشار الى ان "هناك الكثير من يستمع الى ان هناك وفيات بسبب الأدوية منتهية المفعول"، مبينا أن "الاجهزة الامنية في البصرة لها دور كبير في متابعة ورصد الأدوية ودخولها، ومن يقف خلفها وارتباطهم الخارجي ببعض الدول التي تريد قتل العراقيين". 
واوضح ان "العمل الذي يقوم به هؤلاء لا يقل عما يقوم به الارهاب الداعشي من احزمة وسيارات مفخخة وقتل العراقيين، لانهم يقتلون العراقيين بالسموم التي جلبوها من خارج العراق".
ودعا وزارة الصحة إلى "الاسراع بفحص الادوية والابتعاد عن الروتين، وعلى الصيادلة الابتعاد عن الادوية الفاسدة ومجهولة المصدر والمقلدة لانهم نشروا ادوية فاسدة في جميع العراق لجني الامرال السحت"، مؤكدا ان "اللجنة المشكلة ستحيل الوثائق الى القضاء والنزاهة للقيام بدورها وحماية المريض العراقي من الادوية الفاسدة".

انتهى

م ح ن

 

 

أخبار ذات صلة

0 تعليق