التغيير لسفير الاتحاد الاوروبي في بغداد: الحركة لم تكن سبباً في تعرض إقليم كردستان إلى الأزمات

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشنونا/

أكد المنسق العام لحركة التغيير، عمر السيد علي خلال لقائه سفير الإتحاد الاوروبي في بغداد رامون بليكوا، أن الحركة لم تكن سبباً في تعرض إقليم إلى الأزمات، فيما أشار إلى جهوزية الحركة لإجراء الإنتخابات في موعدها المحدد ،وذكرت الحركة في بيان أن "المنسق العام للحركة، عمر السيد علي، استقبل سفير الاتحاد الأوروبي في بغداد، رامون بليكوا"، مبيناً ان "اللقاء بحث مسألة الانتخابات في وإقليم كردستان والتحديات التي تواجهها العملية الانتخابية في هذه المرحلة، منها تواجد القوات الأمنية في المناطق المحررة، وعودة ، وتطبيع الأوضاع في وطوز خورماتو والمناطق المتنازع عليها"
وقال السيد علي، بحسب البيان "رؤيتنا للانتخابات واضحة، فمن هذا المنطلق ولعدم تفتيت صوت الكرد في كركوك والمناطق المتنازع عليها، شكلت التغيير مع الجماعة الإسلامية والتحالف من أجل الديمقراطية والعدالة قائمة مشتركة"، مؤكدا أن "التغيير، في جبهة المواطنين، منذ تأسيسها، وذلك من أجل الإصلاح ومحاربة الفساد وضمان حقوقهم وتحقيق مطالبهم المشروعة" ، وأوضح، أن "حركة التغيير لم تكن سببا في تعرض إقليم كردستان إلى الأزمات"، مؤكداً "جهوزية الحركة لإجراء الانتخابات في موعدها المحدد"

من جانبه، سلط سفير الاتحاد الأوروبي في بغداد رامون بليكوا، الضوء على "السياسة التي يتبعها الاتحاد الأوروبي في العراق لإجراء الإصلاح السياسي والاقتصادي ومحاربة الفساد في البلد"، مشيراً إلى أن "مشروع إعادة اعمار العراق الذي تمت مناقشته في مؤتمر الكويت، يشمل إقليم كردستان أيضاً"

أخبار ذات صلة

0 تعليق