حركة عطاء تستنكر اغتيال احد مرشحيها للانتخابات في كركوك

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

/ ــ

ادانت حركة عطاء التي يتزعمها مستشار الامن الوطني العراقي فالح الفياض جريمة اغتيال احد قياديها في محافظة ومرشحها للانتخابات البرلمانية المقبلة وذلك في اول حادثة اغتيال سياسي مع دخول مدار الانتخابات ، فيما طالبت الأجهزة الأمنية باخذ دورها في التصدي للقتلة ودعت الى الحفاظ على شروط التعايش السلمي والمجتمعي.

وقالت الحركة في بيان تسلمت انه " ببالغ الحزن والاسى تلقينا نبأ اغتيال الأستاذ الشهيد علي الماس احد أعضاء حركة عطاء في محافظة كركوك ومرشحها للانتخابات القادمة ".

وأضافت الحركة ان الماس " اغتيال على ايدي خبيئة باغية لا تريد الخير والاستقرار للعراق وأهله ".

وأكدت الحركة، فيما قدت التعازي لذوي الفقيد واحبائه بالمصاب الجلل، "حرصها على المضي قدما في مسيرة العطاء المباركة والتعايش المجتمعي السلمي"

ودعت الى الحفاظ على سيادة الدولة العراقية واحترام جميع مكوناتها وتنوعها.

وطالبت الأجهزة الأمنية بممارسة دورها المهم في الحفاظ على امن جميع المواطنيين والكشف عن الجناة والتصدي للعابثين والقتلة بكل قوة وحزم .

وكان مصدر أمني في محافظة كركوك اكد، الثلاثاء، بأن "مسلحين مجهولين فتحوا النار على سيارة الاستاذ الجامعي علي يلماز لدى مرورها في شارع طريق بغداد وسط محافظة كركوك، ما أسفر عن مقتل الأخير متأثراً بجراحه".

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن أسمه، إن "الشهيد كان ينوي الترشح ضمن قائمة النصر التي يترأسها رئيس مجلس الوزراء ".

انتهى

م ح ن

أخبار ذات صلة

0 تعليق