حكومة إقليم كردستان تؤكد احتجازها نحو أربعة الاف معتقل من داعش

0 تعليق 10 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشنونا/

قال ديندار زيباري منسق التوصيات الدولية في حكومة إقليم ، أن "القوات الأمنية الكردية لديها نحو أربعة الف شخص من مسلحي مع تلسيم بعض منهم من ذوي الجنسيات الأجنبية الى بلادهم".

ولفت زيباري في مؤتمر صحفي عقده اليوم الثلاثاء في أربيل: الى انه "منذ عام 2014 ولغاية 2017 اعتقلت القوات الأمنية والبيشمركة نحو 2500 شخص منتمين لداعش واعترفوا بانضمامهم لداعش"، موضحا انه "مع بدء عمليات تحرير الحويجة سلم الف شخص نفسه لقوات البيشمركة وجميعهم اعترفوا انهم من داعش"، وأضاف: "كان هناك 350 شخص اعتقلوا في منطقة دبس وكركوك وهؤلاء تم التحقيق معهم واعترفوا أيضا انهم من داعش وتم نقلهم الى سجون الاسايش العامة بعد دخول الى مدينة في 16 من شهر تشرين الأول الماضي من العام المنصرم".

واكد زيباري ان "هؤلاء يتم احتجازهم بعلم من فريق الأمم المتحدة وصليب الأحمر الدولي وهؤلاء 350 شخصا لم يتم ابلاغ عوائلهم بمكان احتجازهم لوجودهم في مخيمات النزوح بخارج الإقليم ولم نتمكن من تبليغهم".

وعن الدواعش من الجنسيات الأجنبية قال: "سلم بعض منهم الى دولهم بينهم شخص صحفي سلم الى القنصلية اليابانية في أربيل واخر الى القنصلية الامريكية"، وعن كيفية محاكمتهم أوضح أنه "لغاية عام 2016 تمت محاكمتهم وفق قانون الإرهاب المعمول به حتى 2016 وبعد وقف العمل بهذا القانون يتم التعامل معهم وفق قانون العقوبات العراقي".

وطالبت الحكومة الاتحادية اكثر من مرة بتسليم هؤلاء المعتقلين اليهم وبهذا الخصوص قال زيباري ان "هناك مطالبات من الحكومة العراقية ولكن نعتقد ان هذا يجب ان يتم وفق تنسيق مشترك وباشراف الأمم المتحدة".

أخبار ذات صلة

0 تعليق