الحكيم يدعو القوى السياسية الى توقيع ميثاق شرف في الانتخابات

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشنونا/

دعا السيد عمار الحكيم رئيس التحالف الوطني، القوى السياسية الى التنافس على اساس البرامج الانتخابية والتركيز على الايجابيات بعيدا عن التسقيط والتشويه والتعميم السلبي، مؤكدا ان تيار الحكمة يعد الشباب ثروة وطنية هي الاولى في البلد وهي المدخل لبناء الدولة، ومنفتح على الجميع وكل من يؤمن بالعملية السياسية ، عادا كل من يؤمن بالعملية السياسية شريك والانفتاح طريق لن يتخلى عنه تيار الحكمة الوطنية، مستدركا "لكن التجديد لن يمس الثوابت والقيم والمبادئ"
سماحته وفي كلمة له خلال المؤتمر التأسيسي لمجلس الشباب الوطني (تغيير) المنعقد في مكتبه ببغداد السبت 322018 ، حث القوى السياسية و التحالفات وكل من ينزل للمعترك الانتخابي للتعاهد وتبني وثيقة شرف تركز على الايجابيات وما قدم خلال الفترة الماضية للناس وما سوف تقدمه في المرحلة المقبلة، مشددا على التنافس الشريف على اساس البرامج لا على اساس التسقيط والتشوهات ، مؤكدا اهمية استثمار الانتصارات العسكرية والسياسية والاجتماعية التي تحققت واليت جعلت محط اعجاب العالم.
سماحته أشار الى ان تيار الحكمة يؤمن بالشباب ويفخر بانه تيار الشباب، عادا الشباب ثروة الوطن الاولى لا النفط كما يعتقد ، مضيفا "نحن قوم نفعل وفعلنا يقول و لا نشتكي لان التشكي لغة العاجزين ونحن لسنا عاجزين ولا ننظر للواقع بسلبية لأننا متفائلون ولا نسيء الظن بالجميع ولا نعمم السلبيات نظرتنا الى الحياة والوطن والى الواقع ايجابية وننظر الى النصف الممتلئ من الكأس وايجابيون وننظر الى الانجازات ونقاط القوة ومنها القوة لتقويم نقاط الضعف ومعالجتها "، منوها الى ان هناك من يراهن على فشل مشروع تمكين الشباب مشددا على اهمية نجاح الشباب كي يكونوا قصة نجاح في المجتمع وليكون مشروع الحكمة ناجحا، فضلا و عن إعطاء رسالة الى القوى السياسية تشترط النجاح بتمكين الشباب.
سماحته وعد بطرح برنامج واضح لبناء الدولة والالتزام به بقدر ما يعطى له من مساحة، مؤكدا التمسك بالمشروع الوطني الذي بدأ به تيار الحكمة وأصبح سمة يتحدث بها الجميع، مشيرا الى ضرورة الانفتاح على جميع المؤمنين بالعملية السياسية ومشاركتهم، حاثا الشباب على التجديد في كل شيء الا في الثوابت والقيم والمبادئ، مبينا ان اكثر الشباب اخلاصا للمشروع اكثرهم قدرة على اداء واجباته هو الذي يجب ان يكون الاقرب الى موقع المسؤولية، مضيفا "القيادة ليس امر ديواني وإنما فعل وعطاء ومبادرات يمكن ان تبرهن للجميع ان الشباب على قدر المسؤولية في تولي القيادة"، مؤكدا ان للشباب حق نظرائهم بالتوعية وبانتشالهم من واقعهم وبث روح التفاؤل فيهم واستثمار كل الاجواء للتعريف بالمشاريع القادرة على انتشال الشباب وتمكينهم .

أخبار ذات صلة

0 تعليق