محافظ النجف يروي ما حصل مع نجله وينتقد مواقع استغلت القضية "سياسيا"

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

روى محافظ لؤي الياسري، الاثنين، تفاصيل ما حدث مع نجله بشأن قضية المخدرات، فيما انتقد مواقع استغلت القضية "سياسيا".

وقال الياسري في تصريح للمركز الخبري الوطني، وتابعته ، انه "قبل يومين كان ابني ذاهب الى بغداد مع اثنين من اصدقاءه في عجلته الخاصة، واحدهم كان متابع من قبل الجهات الامنية، حيث كان يحمل حقيبة فيها مواد مخدرة"، مبينا ان "الحقيبة كانت تحوي على مواد مخدرة قدرت الكمية فيها 5 كيلو و800 غرام و1000 حبة".



وتابع الياسري ان "القوات الامنية اعتقلتهم وتم اتخاذ الاجراءات اللازمة"، مشيرا الى ان "ابني انكر صلته بالموضوع وليس له علاقة بذلك لكون الحقيبة تابع لاحد اصدقاءه ولا يعلم ما بداخلها كونه كان مستغفل".

واكد ان "الاجراءات القانونية ماضية وانا احترم القانون"، لافتا الى ان "اي اجراء بالقضاء اتقبله بكل رحابة صدر، وسأقتص من ابني اذا كان مذنب".

واعرب الياسري عن استغرابه "من انتشار الموضوع بسرعة البرق في مواقع التواصل الاجتماعي بالنجف، بعد ساعة من عملية الاعتقال"، لافتا الى ان "التحقيق في مثل هذه العمليات يجب ان يكون سريا، حتى لا يهرب المتورطين الاخرين بهذه القضية".

وبين ان "هناك مواقع ضاعفت كميات المخدرات التي ضبطت، واعتب على الاجهزة الامنية التي صورت ذلك وتم التركيز على ابن المحافظ وترك المتورطين بالقضية"، موضحا ان "البعض وجه كلاما جارحا ومؤذيا جدا".

واشار الياسري الى ان "ابني يستلم راتب واحد من دائرته فقط وبامكان الاجهزة الرقابية التدقيق في ذلك"، مضيفا ان "الباجات التي ضبطت بحوزته احدها لقيادة عجلة والاخر للمحافظة لانه فعلا يعمل بالمحافظة كونه منسب اليها من دائرته، واخر من العتبة الحسينية كحال باقي المواطنين".

واتهم الياسري جهات سياسية بـ"نشر الموضوع وتضخيمه في مواقع التواصل الاجتماعي بالنجف"، داعيا "بعض السياسيين الى ان لا يكونوا أداة للتسقيط بهذه الصورة وتوجيه الشتائم والكلام غير الصحيح والمنضبط".

يذكر ان مصادر امنية افادت في وقت سابق من اليوم الاحد، بان قوة امنية اعتقلت عصابة لتهريب المخدرات في بغداد، بحوزتهم كمية من الحبوب المخدرة، بينهم نجل محافظ النجف لؤي الياسري.

أخبار ذات صلة

0 تعليق