رئيس الحزب الاسلامي يحمل رئيس الوزراء المسؤولية الكاملة لعودة النازحين

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشنونا/
حمل الامين العام للحزب الاسلامي العراقي اياد السامرائي، رئيس الوزراء ، المسؤولية الكاملة لعودة الى مناطقهم المحررة من ، كاشفا عن وجود عراقيل تحول دون عودة بعض النازحين الى مناطقهم لأسباب متعددة واعتبارات ذاتية أو مصلحية عند البعض.

وقال السامرائي في حوار تابعه “اشنونا”، ان “رئيس الوزراء هو الشخص الأول المسؤول وهو يتحمل المسؤولية الكبرى لعودة النازحين الى مناطقهم، فبعد أن أصطف الشعب كله لتحقيق الانتصارات المتتالية يطالبه اليوم بخطوة ما بعد النصر”.

وأضاف، ان “العبادي اليوم يتكلم والشعب يطالبه بالتطبيق، وهو يتكلم عن كل السلبيات وهو مشكور ولكن الناس لن تكتفي بالحديث فقط”، مشيرا الى انه “شخص بيده التنفيذ وهو على رأس السلطة وهو منتبه لكل ما يجري وعليه فهو مطالب بالتنفيذ”.

وتابع، ان “النازحين سيعودون ولا يستطيع أحد قول غير هذا، فالإنسان بفطرته ميال الى العودة الى مدينته والى أرضه وبيته، ولكن يبقى كيفية العودة، فهل يعودون وقلوبهم مملوءة بالمرارة من أن عودتهم قد تأخرت وأن الدولة والمجتمع قد أهملهم، أم يعودون وهم يشكرون المجتمع والدولة التي ساعدتهم على العودة وسهلت عليهم كل المشاكل التي واجهوها، العودة حاصلة ولكن كيف ستكون هذه العودة هل هي بشعور العرفان بالجميل أم بشعور المرارة، وهذا هو التحدي الحقيقي لرئيس الوزراء الذي يجب ان يستحضره”.

وأكد السامرائي، ان “هناك عراقيل تحول دون عودة بعض النازحين الى مناطقهم لأسباب متعددة وحتى هناك اتهامات للنازحين أنفسهم وهناك أسباب واعتبارات ذاتية أو مصلحية عند البعض فهم لا يريدون عودة النازحين لاعتبارات متعددة”.

وشدد على ان “كل نازح له كل الحق في العودة الى مدينته وبيته ولا مجال لقول غير هذا، وهو واجب علينا جميعاً، ولن نتخلى عن هذا الواجب أبدا تحت أي عذر ألا بجريمة ثابتة على الفرد، فلا يجب أن تعمم الجرائم ويؤخذ بجريرتها الجميع”.

20

20

أخبار ذات صلة

0 تعليق