الاتحاد الاسلامي الكردستاني يحذر من حدوث "حرب طائفية" في كركوك وصلاح الدين

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
اشنونا/
حذرت كتلة الاتحاد الاسلامي الكردستاني في العراقي، الثلاثاء، من حدوث "حرب طائفية وأهلية" في محافظة وأجزاء من صلاح الدين بسبب ما تعيشه من "وضع مخيف وبائس"، فيما دعت المسؤولين العراقيين لـ"التدخل" من أجل الحفاظ على استقرار هذه المناطق.

وقال رئيس الكتلة مثنى أمين في مؤتمر صحفي حضرته اشنونا، إنه "بعد أحداث 16 تشرين الثاني من العام الماضي تعيش محافظة كركوك وأجزاء من صلاح الدين والمناطق الأخرى وضعا مخيفا وبائسا"، لافتا الى أن "هناك علميات القتل والخطف ومنع إرتداء الازياء الكردية في جامعة كركوك فضلا عن حالات فصل أو تجميد المسؤولين الكرد".



وأضاف أمين، أن "هناك محاولات جديدة لتعريب المناطق الكردية"، مشيرا الى أن "هناك أوامر بإرسال القوات الى القرى الكردية التي أعيدت ملكيتها لأصحابها الاصليين وفق الدستور بهدف تهديد سكانها وطردهم من جديد".

وحذر أمين من "وقوع حرب طائفية وأهلية جراء تلك الاوضاع"، داعيا المسؤولين العراقيين الى "التدخل لحماية الدستور والحفاظ على استقرار هذه المناطق".

يذكر ان القوات الاتحادية فرضت سيطرتها، في شهر تشرين الاول الماضي، على محافظة كركوك واقضيتها والمناطق المتنازعة الأخري بعد انسحاب قوات البيشمركة منها.

أخبار ذات صلة

0 تعليق