القانونية النيابية لـ“اشنونا”: يجب تشريع قانون يمنع استيراد الالعاب النارية

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشنونا لطيف السلمان
دعوات اطلقتها عدد من المواقع التواصل الاجتماعي تدعو الحكومة ومجلس النواب الى العمل على محاسبة الشباب الذين يستخدمون الالعاب النارية والعيارات عند الاحتفالات والمباريات التي يلعبها المنتخب الوطني والتي تسببت باصابة المئات من الاطفال، فضلا عن حرق عدد من المركبات كان اخرها ما حدث في عيد رأس السنة الميلادية.

نواب طالبوا بمحاسبة مطلقين العيارات النارية وفق المادة 4/ارهاب ليكونوا عبرة للأخرين وتشريع قوانين تخص هذه القضية.

ودعت عضو اللجنة القانونية النيابية ابتسام الهلالي، الى تشريع قانون يمنع استيراد الالعاب النارية التي ترهق الوضع الاقتصادي للعائلة العراقية، فضلا عن اثارة الخوف والقلق لدى الاطفال.

وقالت الهلالي في تصريح لـ”اشنونا”، ان “ مطالب بوقفة جادة للعمل على سن قانون يمنع الاستيراد ويلزم الحكومة بمعاقبة مستخدمي العيارات النارية والألعاب النارية لمنع الاضرار التي لحقت بالمواطنين خلال الايام القليلة الماضية”.

وأضافت، ان “الاجهزة الامنية غير قادرة على ضبط الاوضاع والسيطرة على مطلقي الالعاب النارية في بغداد نظرا للاعداد الغفيرة التي تواجدت في الساحات العامة وسط العاصمة والمولات التجارية”.

من جانبها، استهجنت النائب عن كتلة المواطن النيابية منى الغرابي ظاهرة اطلاق العيارات النارية في المناسبات وفي مباريات كرة القدم واعتبرته منافي لكل الأعراف والاديان السماوية.

وطالبت الغرابي في بيان لها، الحكومة والاجهزة الامنية والقضائية، بـ”اتخاذ الاجراءات القانونية الصارمة بحق مطلقي العيارات ومحاكمتهم وفق المادة 4/ارهاب، كونه يسهم بازهاق ارواح الأبرياء دون سبب ولا يستثني من ذلك صغيرا او كبيرا”.

وشددت على “أهمية ان تتدخل المنظومة العشائرية في حفظ الامن وايقاف مثل هكذا تصرفات وخاصة وان العشائر لها بصمة في بسط الامن والاستقرار”.

الى ذلك وعد محافظ مثنى التميمي، بملاحقة مطلقي العيارات النارية العشوائية في الاعياد والمناسبات، مؤكدا انه “سيتم اصدار القوانين الرادعة بالوقت العاجل ضد المدنيين والمنتسبين الذين يطلقون العيارات النارية العشوائية التي تسبب بقتل واصابة الابرياء”.

وكان وزير الداخلية قاسم الاعرجي وجه الجمعة الماضية بالتعامل بحزم وصرامة ضد مطلقي العيارات النارية خلال الاحتفالات والمناسبات.

وذكر بيان لمكتبه تلقى وكالة “اشنونا” نسخة منه، ان “الأعرجي أمر كافة تشكيلات الوزارة وخاصة مفارز ودوريات النجدة ومراكز الشرطة المحلية في مناطق البلاد كافة باتخاذ الاجراءات القانونية بكل حزم وصرامة بحق مطلقي العيارات النارية اثناء الاحتفالات والمناسبات كافة وعدم التهاون بهذا الموضوع مطلقا وذلك بسبب الخسائر البشرية التي تسببها هذه الظاهرة غير القانونية وغير الحضارية ما يعكر صفو الامن العام في البلاد ويفسد فرحة ابناء شعبنا بالاحتفالات المختلفة ويحولها الى أحزان”.

وأضاف البيان انه “وفي الوقت الذي تحذر فيه وزارة الداخلية تحذيراً شديداً بانها ستطبق القانون بحزم وشدة وفي هذا الصدد فأن الوزارة وفي ذات الوقت تدعو الى الاحتفال والابتهاج بالطرق السلمية التي يراعى فيها حفظ أرواح الابرياء وممتلكاتهم وأمنهم”.

وطالما تسببت إطلاق الأعيرة النارية في خلال المناسبات والاحتفالات في السنوات الماضية لاسيما بعد فوز المنتخبات الكورية العراقية في البطولات الدولية بسقوط ضحايا.

20

31

أخبار ذات صلة

0 تعليق