كامل الدليمي: من كان يرعى السلام العالمي اجهضه اليوم باعترافه بالقدس عاصمة لاسرائيل    

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشنونا/


عبر الامين العام لحزب التصحيح الوطني كامل الدليمي، عن رفضه لقرار الرئيس الأمريكي دونالد ، باعتراف مدينة القدس عاصمة لإسرائيل، واصفا القرار بالمؤسف. 

وقال الدليمي في بيان" ان قرار الرئيس ترامب يشكل انسحابا واضحا لواشنطن من رعاية السلام العالمي، مشيرا الى ان من كان يرعى السلام أجهض عملية السلام اليوم باعترافه القدس عاصمة لاسرائيل".

واعتبر القرار نقضا صارخا بحسب وصفه/ للمعاهدات الدولية الموقعة بأكثر من محفل اقليمي ودولي لإحلال السلم في الشرق الاوسط، لافتا الى" ان ترامب اتخذ القرار الخاطئ بحق الولايات المتحدة الأمريكية، اذ انه سيضر بعلاقاتها ومصالحها في المنطقة برمتها، وعليه مراجعة حساباته بقراره المتسرع هذا".

ودعا الدليمي، الأمة العربية والإسلامية بحكامها وشعوبها والمجتمع الدولي للوقوف وقفة رجل واحد ضد تنفيذ قرار ترامب الذي سيضر  بالسلم العالمي، إذا نشد على يد كل من يتخذ خطوة صائبة بحق كل مدينة عربية اصيلة، منبها العرب" بان قرار ترامب اليوم تهديد واضح وصريح لأمن واستقرار عواصمنا العربية مستقبلا".

أخبار ذات صلة

0 تعليق