الحشد التركماني ينفي قيام قواته بتفجير منازل في الطوز

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
اشنونا/ صلاح الدين
نفى التركماني، الثلاثاء، قيام قواته بتفجير أي منزل تابع لأي مدني من أية قومية في قضاء طوزخورماتو شرقي محافظة صلاح الدين، متهماً جماعة كردية تدعى "خوبش" بتفجير المنازل واستهداف القوات الاتحادية في القضاء.

وقال المتحدث باسم الحشد التركماني علي الحسيني في حديث لـ اشنونا، إن "الحشد الشعبي التركماني ينفي قيام قواته بتفجير أي منزل تابع لأي مدني من أية قومية، وإن على من يروج لهذه الانباء أن يزور القضاء ليشاهد أوضاع طوز خورماتو".



وبين، أن "هناك من يعمل على ترويج أكاذيب عبر وسائل الإعلام لغرض كسب الرأي العالم"، مضيفاً "لا يوجد نازحون من الطوز بل هاربون لأن هناك من هو مطلوب للقضاء ومتورط في جرائم هربوا بعد دخول القوات العراقية لفرض القانون".

وتابع، أن "جماعة كردية هي من تقوم بتفجير المنازل وتستهدف القوات الاتحادية والمدنيين في القضاء وتدعى خوبش وهي جماعة متطرفة تستهدف اهالي الطوز وتفجر الممتلكات".

وكان العشرات من نازحي قضاء خورماتو تظاهروا، في وقت سابق من اليوم الثلاثاء، أمام مبنى الأمم المتحدة في أربيل، وسط مطالبات بتوفير الحماية الدولية للكرد في القضاء، فيما اتهموا الحشد التركماني بممارسة عمليات تفجير المنازل والقتل والتعذيب ضد الكرد.

أخبار ذات صلة

0 تعليق