مسؤولة اممية: إغلاق المطارات في إقليم كردستان يعرقل وصول المساعدات الإغاثية للاجئين

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشنونا/
اكدت منسقة مكتب إقليم للمفوضية السامية لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة مونيكا نورو اليوم الثلاثاء أن المفوضية تواجه معوقات في ايصال المساعدات للاجئين بسبب اغلاق المطارات في الاقليم.

جاء ذلك خلال لقائها بمسؤول دائرة العلاقات الخارجية في حكومة إقليم كردستان فلاح مصطفى في مكتبه لبحث هذه القضية.

وقالت الدائرة في بيان “اشنونا” نسخة منه ان “نورو شرحت أوضاع اللاجئين في المخيمات وخطط وبرامج المفوضية السامية لشؤون اللاجئين مسلطة الضوء في الوقت نفسه على عدد الذين عادوا إلى مناطقهم في ”.

واضافت ان “نورو اوضحت بأن المشاكل والمعوقات التي يواجهها اللاجؤون حين عودتهم إلى ديارهم تتلخص في قلة الخدمات الأساسية”.

من جانبه أعرب فلاح مصطفى عن “أمله بتكثيف جهود المفوضية لاسيما لنازحي مدينة وطوزخورماتو اذ تمر حكومة إقليم كردستان حاليا بأوضاع اقتصادية صعبة للغاية وليس بإمكانها مساعدة النازحين بالشكل المطلوب”.

وأشار البيان إلى أن “الجانبين أكدا عزمهما تكثيف التعاون والتنسيق بين حكومة إقليم كردستان والمنظمات التابعة للأمم المتحدة والمنظمات الإنسانية لتحسين أوضاع اللاجئين والنازحين”.

وكانت الحكومة العراقية قد قررت نهاية سبتمبر الماضي اخضاع عمل مطاري أربيل والسليمانية لرقابة وإشراف السلطات الاتحادية وقررت حظر الرحلات الجوية الدولية من الإقليم وإليه.

كما وجهت الحكومة العراقية بغلق المنافذ الحدودية البرية غير الرسمية كافة التي تستخدم للعبور بين كردستان ودول الجوار.

يذكر أن المطارات والمنافذ الحدودية في الإقليم كانت خاضعة لسيطرة أربيل ويأتي ذلك في ضوء خلاف بين الجانبين بعد إجراء إقليم كردستان العراق استفتاء في 25 سبتمبر الماضي أظهرت نتائجه موافقة أغلبية واسعة على الانفصال عن بغداد.

20

15

أخبار ذات صلة

0 تعليق