العبادي... هل يخرج حيتان الفساد من بحر المال العام؟

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشنونا/

رأت النائب عن التيار المدني شروق العبايجي، أن "رئيس الوزراء حيدر غير مخيّر ببدء حرب الفساد من عدمها، فمنظومة الفساد ابتلعت مقدرات وشعبه، كما ان الفساد بدول العالم يحارب والعراق يتصدر الدول الاولى، فهناك 361 مليار دولار هرّبت الى خارج العراق بسبب استفحال الفساد، وقطاعات الزراعة والصناعة والتنمية والبيئة والتعليم والصحة معطلة بسببه"، معتبرة ان "كثرة القروض الدولية دليل على استفحال الفساد في العراق".

وشدّدت العبايجي في حديث خاص لبرنامج "حوار التاسعة" عبر قناة "إشنونا" الفضائية، أن "توقيت حرب الفساد لا مفر منه، فنحن امام طريقان اما الفساد او وجود العراق، وحرب الفساد هي معركة بين جيشين يجب ان تبدأ باعلان حكومي"، مشيرة الى ان "نسبة الفقر في العراق تزيد وسط دمار المدن المحررة، والقضاء لا يستطيع وحده محاربة الفاسدين، كما ان قانون العفو العام جاء نتيجة المحاصصة بين الكتل".

بدوره، رأى النائب عن دولة القانون جاسم محمد جعفر في حديث للبرنامج عينه، ان "هناك تضخيم للفساد في العراق كونه موجود في جميع الدول، والعبادي يختلف عن سابقيه بعملية مكافحته في البلاد، فالفساد في العراق ليس كما يصوره البعض وحجمه المخيف"، لافتا الى ان "مكاتب المفتشين العموميين ارجعت للخزينة 103 مليار دينار وفق محاسبة الفساد، وهناك 22 مليار دولار هرّبت الى خارج العراق سيتم محاسبة مرتكبيها"، موضحا انه "لا يحق لرئيس الوزراء اصدار قائمة بالفاسدين كونه سيكون استهدافا سياسيا، ونحن مع العبادي في محاربة الفساد".

وختم بالقول ان "اي شركة لا تستطيع الحصول على العقود الكبيرة والصفقات بدون مساعدة سياسية".

أخبار ذات صلة

0 تعليق