نائبة تطالب بمساواة المدن الفقيرة مع "شمال العراق" في الموازنة

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
اشنونا/
طالبت النائبة عن ائتلاف دولة القانون ، الأحد، الحكومة بالحصول على تفويض من الشعب لإعطاء نسبة من الموازنة تعادل نسبة "شمال " للمناطق والمدن الفقيرة، عازية السبب الى أن هذه المدن فيها نسبة سكان تطابق أو تفوق سكان إقليم .

وقالت نصيف في بيان تلقى اشنونا نسخة منه، "إذا أردنا التعامل بعدالة وإنصاف مع قضية الموازنة المالية وتوزيع الثروات سنجد أن سكان مدينة الصدر شرق بغداد الذين هم أكثر من ٤ ملايين شخص يستحقون الحصول على نسبة من الموازنة المالية الاتحادية تعادل النسبة التي يحصل عليها إقليم كردستان الذي يسكنه عدد مشابه من السكان أو أقل".



وأضافت، "في حال تخصيص هذه النسبة لمدينة الصدر التي طالما عانت من نقص الخدمات والبنى التحتية فيمكن أن تشهد خلال فترة قياسية نهضة عمرانية وخدمية مذهلة، خصوصاً وأن فيها كل شرائح المجتمع من المبدعين والعلماء والصناعيين والمهنيين".

وتابعت، "أما إذا تم تخصيص هذه النسبة لمحافظة التي عانت أيضاً من الفقر وتراجع الواقع الخدمي والعمراني فستصبح في صدارة المدن العراقية من حيث التطور والرقي في كافة المجالات، خصوصاً وأن موقعها الجغرافي يعطيها مكانة مميزة كمدينة تشكل واجهة العراق الاقتصادية ويمكن أن تستقطب المستثمرين وأصحاب رؤوس الأموال، فضلاً عن أن عدد سكانها أيضاً يوازي عدد سكان شمال العراق".

وشددت نصيف على "ضرورة حصول الحكومة على تفويض من الشعب للتحرك باتجاه إنصاف المدن التي تعاني من الحرمان والفقر، وذلك من خلال منحها نسبة تعادل نسبة شمال العراق فيما لو كان عدد سكانها مطابقاً أو أكثر من عدد سكان الشمال".

وكانت الحكومة العراقية وعدت، السبت (18 تشرين الثاني 2017)، بإرسال مشروع قانون الموازنة العامة لعام 2018 إلى خلال أيام، فيما أشارت إلى أن نسبة إقليم كردستان بالموازنة ستتغير بما يتناسب وعدد سكانه، قياسا بعدد سكان العراق.

أخبار ذات صلة

0 تعليق