الجبوري: مرحلة ما بعد داعش تتطلب من العشائر ان يكون لها دوراً فاعلاً بتفعيل مشروع المصالحة المجتمعية

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشنونا/

استقبل رئيس ، سليم الجبوري، اليوم الخميس، وفداً ضم عدداً من شيوخ ووجهاء مناطق حزام بغداد، موكدا ضرورة ان يكون للعشائر دور بتفعيل المصالحة المجتمعية في مرحلة مابعد .

وذكر بيان لمكتبه تلقته اشنونا، ان” الجبوري استمع خلال اللقاء الى شرح مفصل للواقع الخدمي والامني لمناطق (الرضوانية والمكاسب)، وسبل تذليل كافة المعوقات بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة، كما ناقش اللقاء دور العشائر في استقرار المنطقة وملف اعادة العوائل المهجرة، وكذلك ملف الصحوات وسبل ضم منتسبيها الى صفوف الاجهزة الامنية لضمان حقوقهم بعد ان كان لهم دور متميز في مقارعة الارهاب”.

واضاف ان “مرحلة ما بعد تنظيم داعش الارهابي تتطلب من العشائر ان يكون لها دوراً فاعلاً في تفعيل مشروع المصالحة المجتمعية بين جميع شرائح المجتمع وبما ينعكس ايجاباً على حياة المواطنين”.

وعد رئيس مجلس النواب “ملف امن مناطق حزام بغداد من الملفات المهمة والحساسة والتي تتطلب رعاية خاصة، وان يلمس مواطنيها اهتمام الحكومة من خلال النهوض بالواقع الامني والخدمي فيها، مؤكداً على ضرورة ان ياخذ اهالي تلك المناطق دورهم الحقيقي في ضبط الامن والاستقرار باعتبارها مسؤولية تكاملية.

ولفت الى ان “اهمية العمل على اعادة العوائل المهجرة والنازحة باسرع وقت ممكن، وان يكون للعشائر دور في هذا الملف البالغ الاهمية، من خلال بث روح التسامح والتعايش السلمي بين مكونات الشعب الواحد، ومواجهة التحديات وحل المشاكل بالحوار بعيداً عن الشحن الطائفي والمذهبي البعيد عن قيمنا الانسانية”.

واشار الجبوري الى ان “ حريص خلال الفصل التشريعي الحالي على اقرار القوانين والتشريعات المهمة التي تصب في مصلحة الشارع العراقي”.

من جانبهم ثمن الوفد دور رئيس البرلمان في دعم واسناد العشائر للحفاظ على امن واستقرار البلاد.

أخبار ذات صلة

0 تعليق