الجعفري وشكري يبحثان عن حلول لايقاف التاشيرات وبغداد تدرس العمل بالمثل 

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

/ متابعة

علمت "اشنونا الاخباري" ان الحكومة العراقية تدرس الرد بالمثل على خطوة والسلطات المصرية بإيقاف منح تأشيرات الدخول لجميع العراقيين بما فيها السياحية والدراسة.

وذكر مسؤول في مكتب رئيس الوزراء ، ان "السلطات المصرية أوقفت منح تأشيرات دخول للعراقيين، بما في ذلك القادمون عبر الشركات السياحية العراقية المعتمدة لدى القاهرة، فضلا عن تأشيرات الدراسة للطلاب العراقيين والزيارات العائلية" مشيرا الى أنه “تم التواصل مع السلطات المصرية ولم تقدم أي تفسير حول الموضوع".

وذكر ان هناك تضاربا بين تصريحات مسؤولي وزارتي الخارجية والداخلية المصرية بشأن ذلك وهو ما قد يدفع الحكومة العراقية للعمل بالمثل حتى رفع هذا الإيقاف.

وذكرت وزارة الخارجية العراقية في بيان على موقعها الرسمي ان وزير الخارجية الدكتور إبراهيم ّ تلقى اتصالا هاتفيا من نظيره المصري سامح شكري للتباحث بشأن اجراءات المطارات المصريَّة في استقبال المُسافِرين العراقـيِّين عبر شركات السياحة العراقـيَّة.

ولم يتطرق البيان الى تفاصيل موسعة بشان الازمة لكنه قال ان " الجانبين اتفقا على أهمية إيجاد حلول عاجلة للموضوع، والتنسيق مع الجهات المصرية المعنية لاستئناف استقبال العراقـيين الراغبين في زيارة ".

واكد الجعفريّ أنـه "تابعَ مع السفارة العراقية في القاهرة هذا الملف، وأنَّ السلطات المصرية لم تـُبلِغ أي جهة عراقـية عن سبب اتخاذ هذا الإجراء"، داعياً إلى "ضرورة إلغاء القرار والتأكيد على أهمـية تسهيل إجراءات سفر العراقـيِّين إلى مصر لما له من أثر كبير على العلاقات الثنائـيَّة بين ومصر".

من جانبه أعرب وزير خارجية مصر عن "أسفه للإجراء الذي اتخذته الجهات الأمنية المصرية تجاه شركات السياحة العراقـية"، مشددا على انه سيتابع مسألة إزالة العقبات أمام العراقـيِّين الراغبين في زيارة القاهرة في إطار تعميق العلاقات والتعاون في المجالات كافة.

يذكر ان معدل العراقيين من السياح في مصر ، العام الماضي، نحو 100 ألف سائح، وفقا لتقارير غير رسمية صدرت عن جهات عراقية عدة، غالبيتهم يدخلون البلاد عبر شركات سياحة معتمدة، يتم تصنيفهم كوفود سياحية، ويقيمون بين 10 أيام وأسبوعين في مصر، في الوقت الذي يدخل مئات المصريين إلى العراق شهريا لغرض العمل والتجارة./ م ح ن

أخبار ذات صلة

0 تعليق