العبادي: بيشمركة بارزاني غير حريصة على الأرواح والاستفتاء كواقع انتهى

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

/          

أكد رئيس مجلس الوزراء حيدر ، الأربعاء، ان قوات البيشمركة التابعة لرئيس اقليم السابق مسعود البارزاني، غير حريصة على أرواح المواطنين، فيما شدد على أن استفتاء الإنفصال الذي أجراه الأخير كواقع حال انتهى.

وقال العبادي، خلال لقائه مجموعة من الكتاب والإعلاميين العراقيين، أوردها مكتبه الإعلامي، واطلع عليها "اشنونا الاخباري"، إن "قوات البيشمركة التابعة لمسعود البارزاني، غير حريصة على أرواح المواطنين والأراضي"، مهدداً بالقول "بيشمركة البارزاني يهاجمون القوات الاتحادية، وإذا اقتضى الامر سنستخدم القوة".

وأضاف، "لا نريد قتالا مع الاقليم ليس خوفا وإنما هو حفاظ على ارواح مواطنينا ونريد ان نتعايش ولا يكسر بعضنا الاخر"، مؤكداً "مطلبنا هو انتشار القوات الاتحادية في كل المناطق، والحدود صلاحية حصرية للسلطة الاتحادية وكل السلطات الاتحادية يجب ان تُمارس داخل حدود الاقليم".

وتابع، أن "الاقليم طلب التفاوض، وشروطنا هي ان يكون التفاوض تحت ظل الدستور والعراق الموحد وإلغاء نتائج الاستفتاء"، مشدداً على أن "الاستفتاء كواقع انتهى وعلى الإقليم التصريح بذلك".

وأردف بالقول "الاقليم قدم أمس مقترحات جديدة ورفضناها كونها عودة للمربع الاول"، لافتاً إلى أن "الحكومة لا تريد تحقيق نصر على حساب احد، ورفضنا اي اجراء لمحاصرة مواطنينا في الاقليم".

وبشأن فرض السلطة وإعادة الإنتشار في والمناطق المتنازع عليها، قال العبادي "سيطرنا على كركوك بدون اي مواجهة عسكرية او ضحايا"، مؤكداً أنه "لم يحدث أي انتقام في كركوك، والقوات الإتحادية حافظت على الوضع هناك".

واستطرد، "الاجهزة الامنية لم نستخدمها لحماية الحكم ولكن لحماية الناس وممتلكاتهم"، مستدركاً بالقول "نعتز بعراقيتنا وإرادتنا، وهناك من يسيء لكل شيء عراقي ويمدح غير العراقي، وكل شيء عند الآخرين ممتاز لكن لا يفتخرون بما حققه ".

وفي ما يخص الإنتخابات البرلمانية المقبلة، قال العبادي إن "هناك خطوات لمكاسب انتخابية لو اتخذناها لتقدمنا خطوات انتخابياً، لكننا لم نفعلها لأنها لا تخدم العراق"، مشدداً على أن "من يختار البقاء في لا يحق له الترشح في الإنتخابات".

وأشار، إلى أن "نتائج الانتخابات المقبلة ستعلن خلال ساعة بعد انتهائها"، مستطرداً "ننتظر رؤية المفوضية لتحديد موعد انتخابات المحافظات".

وبخصوص العمليات العسكرية لتحرير مناطق عرب الأنبار من سيطرة تنظيم الإرهابي، قال العبادي "قواتنا تتقدم بشكل ممتاز، والعدو منهار و نصرنا لا يستهان به"، مؤكداً أن "إعلان جميع أراضينا محررة سيكون قريباً جداً، والإرهاب منهار في الأنبار".

ولفت، إلى أن "العالم يرى ان العراق قد كسر شوكة الارهاب"، مشيراً إلى أن "النصر الذي تحقق ليس للعراق فقط بل للعالم اجمع".

وبين العبادي، أن "اعلان الانتصار شيء والانتصار على الارهاب كفكر وتحدٍ شيء آخر"، موضحاً ان "الإرهاب نشأ بسبب الصراعات والخلافات".

وأوضح، أن "العراقيين اليوم اقوى في معادلة المنطقة"، مستدركاً بالقول "أشكر العراقيون على صبرهم وتفهمهم للوضع الاقتصادي للبلد، ولولا تعاونهم وصبرهم لما وصلنا لما تحقق من انجاز".6ن

 

  

أخبار ذات صلة

0 تعليق