الجبوري يخرج عن صمته ويكشف مخاوفه بشأن المستجدات في الساحة العراقية!

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشنونا/

طالب رئيس سليم الجبوري الحكومة العراقية "بارسال الموازنة العامة خلال الفترة القلية المقبلة".
الجبوري، وخلال مؤتمر صحفي عقده اليوم، لفت الى أنّ " سيجري تعديلات على قانون الانتخابات الحالي من اجل تجاوز السلبية فيه"، مضيفا إنّ "المجلس سيصوت في فصلة التشريعي الحالي على قانون الانتخابات".
وشدد على ضرورة توفير كل المستلزمات لاجراء الانتخابات القادمة.

أمّا عن المناطق المحررة، فقال الجبوري إنّه "لا بدّ من اعادة العوائل النازحة اليها قبل الحديث عن اي انتخابات فيها"، لافتا الى أنّ "بعد استعادة المناطق يجب ان ينصرف جهد الدولة لتامين متطلبات عودة لمناطقهم".

كما أعرب الجبوري عن خشيته من وجود اطراف تستخدم السلاح من اجل التاثير على ارادة المواطنين في الانتخابات القادمة، مؤكّدا أنّه "يجب الا تشارك في الانتخابات الاذرع المسلحة حتى لا تفرض وجودها السياسي بقوة السلاح".

ودعا الجبوري الى "تطبيق قانون للتمييز بين الممارسة السياسية والعسكرية".

وعن التطورات في العلاقات العراقية الخارجية، قال الجبوري إنّ "التعاون العسكري مع الجانب التركي باستلام منافذ حدودية يؤشر ان قطع شوطا كبيرا من التعاون"، مباركا في الوقت عينه "الانفتاح الذي تقوم به الحكومة مع الدول العربية والاقليمية خصوصا مع المملكة العربية ".

أمّا على الأحداث الأمنية الأخيرة في ، فعّلق قائلا: "نرفض فرض سياسية الامر الواقع، ولي الاذرع بعيد عن الصورة النهائية لمدينة مثل كركوك".

وكشف رئيس البرلمان أنّ "المجلس حدد الاسبوع الاخير من هذا الشهر لإجراء الاستجوابات لبعض المسؤولين".
وأضاف إنّ "قانون الخدمة مجلس الاتحادي يحتاج الى ثلثي الاعضاء ونأمل ان يتم إقراره خلال هذه الدورة".


وأوضح أنّه تمّ "تشكيل لجنة نيابة للنظر بقضية النواب الكرد الذين شاركوا في الاستفتاء وتوقيفهم لحين البت بأمرهم قضائيا ودستوريا".
وردّا على سؤال لـ"إشنونا"، قال: "لدينا حوارات مع كتل كردية لدعوة النواب الكرد الى حضور الجلسات البرلمانية"، مشيرا الى أنّه "سيتم عرض اسماء النواب المتغيبين في نهاية الفصل الحالي".
وأكّد الجبوري أنّ "الحوار هو الحل الوحيد لحل المشاكل بين المركز والاقليم".

كذلك علّق الجبوري على قرار استبعاد عدد من موظفي وزارة الخارجية، معتبرا أنّه "غير مبرر". وأضاف: "نخشى ان تكون وراءه دوافع غير معروفة".

أخبار ذات صلة

0 تعليق