العبادي: الحوار مع الإقليم يبدأ بعد استقرار الأوضاع والسيطرة على الحدود وإلغاء الاستفتاء

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشنونا/

اعلن رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة الدكتور حيدر ، ان الحوارات مع اقليم ستبدأ بعد استقرار الاوضاع في المناطق المتنازع عليها والسيطرة على الحدود والمنافذ والغاء الاستفتاء بشكل نهائي. جاء هذا في وقت اكد فيه قرب زف بشرى تحرير جميع الاراضي العراقية من تنظيم”” الارهابي. وقال رئيس الوزراء في مؤتمره الاسبوعي مساء امس الثلاثاء: ان “التركيز ينصب حاليا على استتباب الاوضاع في المناطق المتنازع عليها، والسيطرة على الحدود ثم البدء بحوارات سياسية ورسمية بين بغداد واربيل، وفق الشروط التي وضعت مؤخرا، ومنها الغاء الاستفتاء بشكل نهائي، وليس تأجيله او تجميده، وان تكون الحوارات وفق الدستور والعراق الواحد”. واضاف العبادي، ان “الدستور واضح وينص على مسك الحدود من قبل السلطة الاتحادية حصرا، ورغم ذلك هناك تفاهمات بشأن نشر مفارز مشتركة في بعض المناطق التي يتواجد فيها مواطنونا الكرد من اجل زيادة الطمأنينة”. القائد العام حذر من “وجود وسائل اعلام في الاقليم حرضت وتحرض على قتل القوات الاتحادية”، مؤكدا “الحرص على الحفاظ على حياة جميع العراقيين من دون استثناء، وقد وجهنا القوات بعدم التصادم وتقليله قدر الامكان”. ومع ذلك فقد جدد العبادي التشديد على “ضرورة انتشار القوات الاتحادية في جميع المناطق التي تسمى وفق الدستور متنازع عليها، اضافة الى مسك المنافذ الحدودية، كما حصل في فيشخابور وتم رفع العلم العراقي، وايضا تم الاطلاع على معبر ابراهيم الخليل من الجانب التركي”، موضحا ان الحكومة ستتمكن قريبا من دفع رواتب البيشمركة وموظفي الاقليم كافة. وبخصوص مكافحة الارهاب، قال القائد العام: ان “القوات تتحرك بشكل سليم وصحيح في غرب الانبار وعند القائم بالتحديد، وقريبا سوف نزف بشرى تحرير جميع الاراضي العراقية، والسيطرة على الحدود مع ”. ورغم ذلك، الا ان رئيس الوزراء حذر من “محاولات الارهاب القيام بعمليات جبانة”، موجها القوات كافة بـأخذ “الحيطة والحذر”، خاصة في مسألة حماية زوار الاربعينية، اذ تم وضع خطة محكمة لتأمين سيرهم الى ابي الاحرار الامام الحسين (عليه السلام)”. وفي ملف اخر، اعلن العبادي امس، تحديد مجلس الوزراء يوم 15 ايار المقبل موعدا لاجراء الانتخابات النيابية، مؤكدا استبعاد القوى السياسية التي تمتلك فصائل مسلحة، اضافة الى تطبيق قانون الذي ينص على عدم السماح بالمشاركة السياسية.

أخبار ذات صلة

0 تعليق