العلاق يدعو الشركات السويسرية للمساهمة في إعادة بناء المدن المحررة

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشنونا/

عبر الأمين العام لمجلس الوزراء العراقي مهدي العلاق عن امتنانه للدول الداعمة والصديقة المشاركة في إعادة الاستقرار للمناطق المحررة ومساندة الحكومة العراقية في القضاء على العصابات الإرهابية، وذلك خلال استقباله سفير سويسرا غير المقيم في هانز بيتر والوفد المرافق له.

وناقش الطرفان خلال اللقاء عدة مواضيع أهمها نقل الصلاحيات للمحافظات، حيث بيّن العلاق ان هناك خطوات عملية وإدارية تعمل عليها الحكومة العراقية تمهيداً لنقل الصلاحيات كاملة الى المحافظين رغم التلكؤات التي تواجهها، وذلك لتسهيل الأمور الإدارية والمالية للمحافظات وتقديم أفضل الخدمات للمواطنين، مضيفاً ان هناك برامج لتطوير وبناء القدرات للمحافظين لتمكينهم من إدارة الصلاحيات في المحافظات بعد نقلها بشكل كامل.

وأشار السفير السويسري الى أنّ هناك نشاطات كثيرة لسويسرا في العراق والدول المجاورة من خلال برامجها الإنسانية، وإيصالها المساعدات لمخيمات عن طريق المنظمات الدولية المنتشرة في العراق، بالإضافة الى اصدارها تقارير دورية بخصوص حقوق الانسان والهجرة، مبينا رغبة سويسرا في المشاركة بإعادة اعمار المدن المحررة من خلال شركات رصينة ومختصة بمختلف المجالات خصوصاً بعد استقرار الوضع الأمني في العراق.

ومن جانبه أوضح العلاق أنّه من "المؤمل أن تتحرر جميع الأراضي العراقية من العصابات الإرهابية نهاية العام الحالي"، مشيرا الى أنّ "مجموع النازحين منذ حزيران 2014 لحد الان بلغ قرابة خمسة ملايين نازح من عموم المدن التي سيطر عليها ، تمت إعادة نصفهم تقريباً الى مناطقهم بعد بسط الامن وتوفير اغلب المستلزمات والخدمات الأساسية لهم".
وبيّن أنّ "مدينة الفلوجة عاد اليها قرابة 75% رغم ان بنيتها التحتية مدمرة بنسبة كبيرة تجاوزت الـ80%، لكن حجم المساعدات الإنسانية التي قدمتها الدول الصديقة والداعمة بالإضافة الى الجهد الحكومي الكبير ساهم وبشكل فعال بإعادة الاستقرار لتلك المدينة.

وأوضح الأمين العام ان أبرز التحديات التي تواجه الحكومة العراقية هي كمية الدمار الذي لحق بمدن ، وان مؤتمر الكويت لإعادة اعمار العراق الذي سيعقد بداية العام القادم بحضور الأطراف المعنية من دولة الكويت الشقيقة والبنك الدولي سيشهد الإعلان عن الخطوات الرئيسة لفرص الاستثمار التي ستساهم من خلال الشركات الرصينة بإعادة البنى التحتية لمدن نينوى، داعياً الشركات السويسرية الرصينة للمشاركة بإعادة اعمار المدن المحررة.
ولفت العلاق الى أنّ "هناك جهودا حكومية حثيثة لعقد مؤتمر للمصالحة المجتمعية في مدينة برطلة احدى مدن محافظة نينوى المحررة ويكون بإدارة اهل نينوى وذلك لتقوية اللحمة الأخوية بين أهالي المحافظة".

أخبار ذات صلة

0 تعليق