واشنطن تعلق على قرار البرلمان العراقي حول رفع العلم الإسرائيلي وتعرض عن الخوض في شخصيات الحشد الشعبي

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشنونا/
علقت متحدثة الخارجية الأمريكية، هيذر ناورت، عن إدانة قرار للبرلمان العراقي، يجرم رفع العلم الإسرائيلي داخل البلاد، معتبرة الأمر “شأنًا داخليًا”.

جاء ذلك في معرض رد المسؤولة الأمريكية على سؤال صحفي عن موقفها من القرار العراقي، في الموجز الصحفي ليوم الثلاثاء.

وقالت ناورت “انتم تعلمون جيدًا جدًا أن لدينا علاقة جيدة للغاية مع إسرائيل، لكن في كل الأحوال فإن هذا (مشروع القرار) شأن عراقي داخلي”.

وامس الثلاثاء، صوت العراقي على صيغة قرار بالإجماع على تجريم من يرفع علم الكيان الصهيوني (إسرائيل) في الأوساط الجماهيرية، وسيحال القرار إلى الحكومة لوضع الضوابط المناسبة لتنفيذه وتحديد ومدة العقوبة وما إلى ذلك.

وفي سياق آخر رفضت ناورت التعليق على أسماء لقيادات في تشير تقارير إلى تورطهم في نشاطات معادية للولايات المتحدة.

وأكدت المتحدثة في ذات السياق أنها تفضل “عدم الخوض في هذا الأمر كثيرًا لأننا نحاول التركيز على محاولة جمع العراقيين والأكراد سوية من أجل تأسيس نوع من الحوار”.

وتابعت “أنا أعلم جيداً من هم هؤلاء الاشخاص، ولدينا، كحكومة ، فكرة بالأعمال المزعومة مسؤوليتهم عن تنفيذها”، في إشارة إلى قائد فصيل “عصائب أهل الحق”، قيس الخزعلي، ووزير الداخلية العراقي، قاسم الأعرجي.

المتحدثة الأمريكية أشارت إلى أن هذه الشخصيات “بكل تأكيد تعتبر مصدر قلق هائل بالنسبة لنا”.

وكانت ناورت قد وصفت في تصريح لها الأسبوع الماضي، نائب قائد قوات الحشد الشعبي، أبو مهدي المهندس بأنه “شخص إرهابي”.

 

Please follow and like us:

20

Post Views: 12

أخبار ذات صلة

0 تعليق