نائب يدعو لاخراج كل من لن تثبت ولادته في كركوك بعد عام 2003

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
اشنونا/
اكد النائب عن المكون التركماني جاسم محمد جعفر البياتي، الخميس، ان مستقبل وادارتها وانتخاباتها مرهونة بايمان الكرد والعرب والتركمان والمسيحين بالديمقراطية وقبول الطرف الاخر، فيما دعا وزارتي التخطيط و العدل لاعادة النظر في سجل الولادات والناخبين لمن دخل محافظة كركوك بعد ٢٠٠٣ واخراج كل من لم يثبت ولادته فيها.

وقال جعفر في حديث لـ اشنونا، ان "حل مجلس محافظة كركوك الحالي واستمرار تكليف اللواء علي فاضل العمراني كقائد عسكري لادارة المحافظة بالاتفاق مع راكان الجبوري سيكون الحل الامثل لادارة كركوك مؤقتا لغاية انتخابات المحافظات القادمة"، مبينا انه "خلال هذه المرحلة لغاية الانتخابات ينبغي على مفوضية الانتخابات الاتحادية القيام بالاتفاق مع وزارة التخطيط والاحصاء ووزارة العدل لاعادة النظر في سجل الولادات والناخبين لمن دخل كركوك بعد ٢٠٠٣ واخراج كل من لم يثبت ولادته اواباءه في المحافظة في تعداد سنة ١٩٥٧".



واضاف جعفر، ان "اكثر من عشرين عضوا من اعضاء مجلس المحافظة قد شاركوا في الاستفتاء وان رأي المحكمة الاتحادية واضح لالغاء عضويتهم من المجلس"، مشيرا الى ان "مستقبل كركوك وادارتها وانتخاباتها مرهونة بايمان النموذجية الكرد والعرب والتركمان والمسيحين بالديمقراطية وقبول الطرف الاخر والشراكة في ادارة كركوك".

يذكر ان محافظة كركوك تخضع حاليا لسيطرة القوات الامنية الاتحادية بعد انسحاب البيشمركة منها، حيث جاء ذلك بعدما وجه رئيس الوزراء بفرض الامن في كركوك والمناطق المتنازع عليها بمحافظات وصلاح الدين ونينوى.

أخبار ذات صلة

0 تعليق