تطهير قاطع الحويجة من جيوب الدواعش المتخفين

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشنونا/

بغداد الصباح علمت الصباح من مصدر ميداني ان القطعات المشتركة وجهدها الهندسي انجزت النسبة الاكبر من عمليات التطهير واسعة النطاق لعموم المناطق المحررة في قضاء الحويجة بحثا عن جيوب الدواعش المتخفين في الجحور والاحراش ومعالجة ما خلفوه من متفجرات، وسط ترحيب وتعاون منقطع النظير من قبل الاهالي الذين عبروا عن ثقتهم العالية بغيارى مطالبين ببقائهم في مناطقهم.

معالجة مخلفات المتفجرات فقد نقلت مراسلة الصباح عن المتحدث باسم الحشد الشعبي محور الشمال علي الحسيني، قوله: ان القطعات المشتركة بضمنها الوية الحشد الشعبي تواصل عمليات التطهير والتدقيق الامني بهدف القضاء نهائيا على جيوب الدواعش وما تبقى من ارهابيين متخفين في قرى قضاء الحويجة ونواحي والعباسي، لافتا الى ان الأهالي يرحبون بغيارى الحشد الشعبي لمسك الارض في القرى والنواحي لحمايتهم من ارهابيي وهو مؤشر واضح على الثقة العالية التي تولدت لدى السكان الذين بقوا في منازلهم بهؤلاء الغيارى، مبينا ان الاهالي ابدوا الاستعداد التام في التعاون من خلال الادلاء بالمعلومات والاخبار عن مجرمي داعش.  مشيرا الى ان عمليات التطهير التي انجز نسبة 80 بالمئة منها تتميز بالدقة والعمق.

ملاحقة الدواعش بالأنفاق واكد الحسيني، تكثيف الجهود للبحث عن عناصر داعش الهاربين والمتعاونين معهم الذين يتحينون الفرص للقيام بجرائم انتقامية ضد السكان، موضحا ان عمليات البحث تجري استنادا الى معلومات استخبارية والتعاون العالي من قبل الاهالي وشملت مساحات شاسعة تتميز بتضاريس متنوعة من برك المياه والاراضي الزراعية والقصب والبردي والوديان اضافة الى الاراضي الترابية والتلول، كاشفا عن ان القوات عثرت على انفاق في ناحية الرياض‘ البعض منها على شكل لولبي وبطول مئات الامتار من بيت الى اخر ومن زقاق الى اخر كان الدواعش يستخدمونها للتنقل.

تعقب الفارين والمتعاونين ومن موقع قريب لقاطع الحويجة.. اعلن قائد الفريق الركن مزهر العزاوي، انطلاق عملية عسكرية واسعة صباح امس نفذتها قوات مشتركة من الجيش والشرطة والحشد الشعبي لتعقب فلول داعش المهزومة في حوض الزور (40 كم شمال شرق ). موضحا ان العملية جرت من ثلاثة محاور باسناد من قبل طيران الجيش، لافتا الى ان هدف العملية انهاء اي وجود لخلايا داعش في تلك المنطقة الحيوية، مذكرا ان قيادة العمليات نفذت مؤخرا سلسلة حملات عسكرية مماثلة في عموم مناطق لمنع ايجاد اي موطئ قدم لتلك العصابات. كذلك شهدت محافظة عمليات مشابهة لمطاردة ارهابيي داعش المتخفين.. بحسب تصريح العميد في قيادة عمليات نينوى، محمد الجبوري، لمراسلة الصباح، موضحا ان القوات الامنية شنت امس عملية واسعة على خلفية خروج مجموعة من هؤلاء الدواعش من داخل منازل مرتبطة بشبكة انفاق متواجدة في منطقتي الشهوان والقليعات ضمن القديمة، وتمكنت القوات على الفور من قتل تسعة ارهابيين منهم، وواصلت استهداف الفارين منهم داخل الانفاق في كلال المنطقتين.

أخبار ذات صلة

0 تعليق