الحركة القومية التركية: أمن كركوك من أمن أنقرة وسندافع عن تركمانها بأجسادنا

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

/ متابعة

أكد رئيس حزب الحركة القومية التركي المعارض، دولت باهجه لي، الأحد، أن أمن محافظة (شمال )، من أمن العاصمة التركية أنقرة، فيما أشار إلى استعداد حزبه للدفاع عن المكون التركماني في المحافظة.

وقال باهجه لي، خلال فعالية أقامها الحزب في أنقرة تحت عنوان (ملتقى محبي كركوك)، دعمًا للتركمان في كركوك التي شملها استفتاء انفصال اقليم عن العراق، بحسب ما أوردته وكالة الاناضول التركية وتابعتها "اشنونا الاخباري"، إن "أمن محافظة كركوك ذات الغالبية التركمانية شمالي العراق، من أمن العاصمة التركية أنقرة"، مشدداً أن "أي حريق يطال مناطق التركمان، لن تنجو منه تركيا أيضًا".

وتابع، أنه "يستحيل على تركيا أن تتخلّى عن تركمان العراق الذين هم أمانة تمسّ كرامتنا، ويحملون رايتنا خارج الحدود"، محذراً بالقول "وكل من يحاول أن يمدّ يده عليهم فإننا سنقطعها ونقلب مؤامرات المتآمرين على رؤسهم".

ودافع باهجه لي، عن "تصريحات سابقة له حول استعداد أكثر من 5 آلاف من منتسبي الحزب للانضمام إلى كفاح التركمان في كركوك والمدن التركمانية الأخرى في العراق"، مؤكداً أن "حزبه يفعل ما يقول ويثبت ما يفعله للصديق والعدو بالأدلة والبراهين، ومستعدون لمواجهة الخيانة بأجسادنا، ولا نتكلم عبثًا على الإطلاق".6ن

أخبار ذات صلة

0 تعليق